wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأربعاء, 28 مارس 2018 17:23

أنا في مخيلتكم

كتبه

جمعة الموفق

لست بعيدا

أنا قريب جدا منكم

مثل حبل الوريد

أنا في مخيلتكم تماما

مثل أي نبتة سامة

مثل أي لعنة جديرة بالحب والاحترام

لست بعيدا أيها الزوامل

ست ساعات فقط تفصلني عنكم

أراقب عبثكم

ترهاتكم

سفالتكم التي تطلقونها في الشوارع والحانات

وأمام المعابد

أراقب كل شيء تدونونه في دفاتركم

أسمع كل شيء تهمسون به ليلا

أعرف كم أنتم خائفون

كم أنتم بائسون

أعرف ضحاياكم

رأيتكم وانتم تستمنون

وأنتم تستدرجون الضعيفات

وأنتم تزينون طريق السوء تنفخون في بالونات ملونة

وتبنون بيوتا في جزر وهمية

وتتعاهدون على الخبز والزيتون

رأيت الحثالة يتشدقون بالكفر والإلحاد

ويتفاخرون أمام عاهراتهم بعداء الله

الله، أيها الأنذال ألم تجدوا شيئا تلعبون معه

غير الله

رأيت مثقفين زائفين يتلاعبون بالكلام

يسوقون الخراء

ويعبثون بالحقيقة

ورأيت الكهنة يبيتون السوء ويغررون بالصبيان

رأيت كم أنتم عنينون

وخائبون أمام نسائكم

لقد رأيت كل شيء أيها الأوغاد

آه كم أشفق عليكم

وكم أود أن أرسلكم أرتالا إلى السعير

لكني أحبكم

يا إلهي، أحبهم لكنهم لا يعلمون

أحب حتى هذه النذالة في عيونهم

و هذه الأكوام من التفاهة التي يجرونها خلفهم

أحب ادعاءهم الرخيص

وخيبتهم الباردة

ست ساعات وقارة تفصلني أيها الملاعين

لأكنسكم

وأخلصكم من العار

وأعيدكم إلى رحاب الله

هل ترون صلا عظيما وبغيضا

هل ترون عينين حمراوين ومخيفتين

هل ترونني ؟

جمعة الموفق

شاعر من ليبيا

قيد الإصدار:

ـ  مأدبة لبكاء مر ـ روافدـ القاهرة