wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأحد, 25 فبراير 2018 10:34

أوزار

كتبه

أحمد أنيس

في البدء لم ندرك فداحة ما فعلنا

كنا خفافاً إلي حد الرعونة

سحرتنا حميمية المقهي وشبق الأسئلة

تركنا الصور الإباحية ودروس التجويد

بحثاً عن إجاباتٍ لا تخصنا

ربما كسبنا عدداً من الآباء الطيبين

لكنهم رحلوا كما يفعلون دوماً

وتركونا في صراعٍ مع الذاكرة

أذكر مثلاً ذلك الذي كان يشعل الليل حكياً

أخطأنا مرةً أخري حين تجاهلنا نصائحه

عن جدوي الورود وعن أسبقية العشق على كل شيء

وذاك الطفل العجوز الذي يتنفس شعراً

بشرنا مراتٍ بالشهادة ففرحنا ببلاهةٍ

ولم نعلن رغبتنا في الحياة

ولم نسأل عن ماهية المعركة

ولا عن نفع الحكمة التي نشربها بقهوتهم ؟

بهرتنا الكلمات الرنانة

الوطن / الفن / الحكي / الحلم / النضال / الفلسفة / علم الحديث / .......

الآن، نحن المحملون بأوزارنا وأوزارهم

نجلس خائبين مفتقدين دهشتهم

نراجع ما تعلمنا بدأبٍ

ولا نجيب عن سؤالنا الأصعب

ماذا سنقول لأبنائنا؟

.......

23/5/2015

أحمد أنيس

شاعر مصري