wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

السبت, 08 يوليو 2017 18:41

بين وجعٍ.. وآخر

كتبه

علي مجيد البديري

ما قاله طفل مهاجر .. غريق

 

لفظتني الأمواج ....

............

جسداً كاملاً

شكراً لحيتان البحر، وأسماك القرش

لم أكن أعرف إلى أين نحن ذاهبون

ضمتني أمي إلى صدرها

ونمت

لم أعرف ...

أنني لن أصحو .. . أبدا

.........

بعد الانفجار .. ليلاً

 

لم أغسل عن وجهي بعد، دخان الانفجار

تنبض على قسماته

أجساد أصدقائي التي تمزقتْ،

عيونهم وهي تشتعل.. بالأسئلة

هل تتسع أرصفة العمر لطوابير أخرى.. من الشمع ؟؟

..............

خيبة

مذ أبصرتُ ..

وأنا أحدق في شمس .. من طباشير !

..................

*شاعر من العراق