wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الجمعة, 19 مايو 2017 11:19

قصائد

كتبه

أيوب الطالبي

من يدفع العربة لتصل إلى الله

 

أيّها الرّب
أنا لا أسجد
ولا أسهر الثلث الأخير من اللّيل
ليلة الخميس أقرأ نيتشه
لا أصلّي الجمعة
ووقت الأذان أسمعُ بوب مارلي
وها أنت كما ترى
حياتي خربة
منذ أن دعوتك وأنا طفل
لتصلح لي لعبة قطاري المكسورة
ولم تفعل 
ظللتُ أدعوك كلّ يوم 
إلى الآن
 
من داخل عربة قطاري.

خناجر

الرسائل الطويلة
التي لم تصل إلى الله
وظلّت عالقة في السماء
شكلّت سحابة
بعد حين
أمطرت
 
وحقولها أنبتت خناجر.

 

رثاء

عشنا خائفين

واجهة بيتنا تُطلّ على سور مقبرة.

أبي كان سكّيراً،

تحملُ والدتي وأنا جثّتهُ كلّ يوم

بعد صلاة الفجر

أي حينما يعود الرّب إلى السّماء السابعة.

وفي الوقت الذي أحسّ أنّنا تعبنا، وأنّ الأرق لازمنا

نام وإلى الأبد

خلف سور المقبرة

من الداخل.

....................

*شاعر من المغرب