wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

د. شاكر عبد الحميد

د. شاكر عبد الحميد

ناقد وأكاديمي مصري

من أعماله:

ـ العملية الإبداعية في التصوير ـ الكويت ـ سلسلة عالم المعرفة ـ العدد 1987، 109.

ـ السهم والشهاب (دراسات في القصة والرواية العربية) ـ القاهرة وطنطا ـ مصر ـ مطبوعات الرافعى، 1987

ـ الطفولة والإبداع (سلسلة في خمسة أجزاء) صدر عن الجمعية الكويتية لتقدم الطفولة العربية ـ الكويت 1989.

ـ في علم النفس العام (بالاشتراك مع آخرين) ـ القاهرة ـ مكتبة غريب 1989.

ـ دراسات نفسية في التذوق الفنى (كتاب يشمل على ستة أبحاث حول تذوق الأدب وتذوق الفنون التشكيلية، إضافة إلى مقدمة نظرية)ـ القاهرة ـ مكتبة غريب 1989.

ـ الأسس النفسية للإبداع الأدبى في القصة القصيرة خاصة ـ الهيئة المصرية العامة للكتاب ـ القاهرة 1993.

ـ الآثار السيئة للمخدرات من الناحية العلمية ـ مكتب التنمية العربي لدول الخليج ـ الرياض 1993.

ـ الأدب والجنون ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة ـ القاهرة 1993.

ـ علم نفس الإبداع ـ القاهرة ـ مكتبة غريب 1995.

ـ المفردات التشكيلية ـ رموز ودلالات ـ القاهرة ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة ـ مصر 1997.

ـ الاكتشاف وتنمية المواهب. 1995، القاهرة : الهيئة العامة لقصور الثقافة.

ـ الحلم والرمز والأسطورة. القاهرة ـ الهيئة المصرية العامة للكتاب 1998.

ـ دراسات في حب الاستطلاع والخيال والإبداع بالاشتراك مع أد. عبد اللطيف خليفةـ القاهرة. دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع 2000.

ـ التفضيل الجمالى ـ دراسة في سيكولوجية التذوق الفنى ـ الكويت سلسلة عالم المعرفة ـ 2000.

ـالفكاهة والضحك ـ سلسلة عالم المعرفة ـ الكويت ـ يناير 2003.

ـ عصر الصورة، الإيجابيات والسلبيات. الكويت: المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب- سلسلة عالم المعرفة، يناير 2005.

ـ الفكاهة وآليات النقد الاجتماعى (بالاشتراك). القاهرة. مركز الدراسات الاجتماعية بجامعة القاهرة 2004.

ـ آليات الإبداع ومعوقاته في العلوم الاجتماعية. القاهرة أكاديمية البحث العلمى. (2007).

ـ الفنون البصرية وعبقرية الإدراك. القاهرة: العين للنشر، 2007 وطبعة خاصة من مكتبة الأسرة.

ـ الخيال من الكهف إلى الواقع الافتراضي. الكويت: سلسلة عالم المعرفة 2009.

ـ الفن والغرابة. القاهرة: ميريت للنشر والتوزيع 2010 وطبعة ثانية من مكتبة الأسرة 2010.

ـ الغرابة المفهوم وتجلياته في الأدب ـ سلسلة عالم المعرفة ـ العدد 384، يناير 2012.

وحدة تتجلى على أنحاء شتى.. قراءة في ديوان "تفك أزرار الوحدة" لـ"سارة علام"

الوحدة شعور مضاد للبيولوجيا الإنسانية والتطور ونقيض لهما، فالإنسان نادرًا ما يكون سعيدًا في وحدته، وجود الآخرين الداعمين المشبعين يحقق السعادة، يفرز هرمونات السعادة، فالدوبامين والسيروتونين يُفرَزان أكثر خلال العلاقات المبهجة التي تجعل الناس أكثر إقبالاً على الحياة، في الوحدة يفتقر المرء غالبًا إلى البهجة، ومن ثم قد يبحث عن الآخرين، ويتفاعل من أجل خفض التوتر والتغلب على الوحدة، وقد يصاب بصدمة العلاقات غير المبهجة فيكون "الحجيم هو الآخرون" حسب مقولة سارتر الشهيرة، فيعود إلى كهف وحدته. لا يمكن أن تقهر قلقلك عندما تكون وحيدًا إلا إذا كنت منهمكًا في مشروع مشبع، أو كتابة، أو إبداع .. هنا تكون الوحدة "خيرًا من جليس السوء"، الوحدة والإبداع؛ خلال الإبداع قد يعزل المرء نفسه عن الآخرين أو يمايز بينه وبينهم كي يكتشف تميزه الخاص، لكنه قد يعاني أيضًا مرارة وألمًا وأسى ويأسًا. المبدعون غالبًا ما يكونون وحيدين حتى إن وُجدوا بين الآخرين.

إقرأ المزيد...

الموت والحياة وذلك العود الأبدي في رواية "إلياس" لأحمد عبد اللطيف

من إلياس؟ من ذلك الذي لا يكف عن التأمل لذاته وعن الاستبطان لأعماقه؟ من ذلك الذي لا يحاكي إلا نفسه؟ إنه ذلك الشخص الذي يهيمن على الأحداث والسرد، في«إلياس"، رواية أحمد عبد اللطيف الجميلة، إنه أشبه بتجسيد لحالة مهيمنة خاصة من البحث الموغل في أعماق الذات الإنسانية، بينما تكون في حالة سعي دائم عن معنى وجودها .. عن هويتها .. عن كينونتها .. عن تجلياتها وتناسخاتها، وحلولها عبر أنواع شتى من المعاني والوجود.

إقرأ المزيد...

الصورة فى مجموعة " مثل واحد آخر " لسيد الوكيل *

المفهوم  المحورى المناسب لقراءة هذه المجموعة للكاتب سيد الوكيل ( من مصر أيضاً ) هو مفهوم الصورة والتصور والتصوير ، فهناك حضور كثيف للصورة والمرايا واللوحات والمشاهد والعيون المحدقة ، وهنا تصور العالم وكأنه مشهد يخلقه الكاتب ويحرك الشخوص داخله وخارجه .

فى " الثعالب و أنا " حديث عن :

إقرأ المزيد...