wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

حاتم حافظ

حاتم حافظ

روائي وكاتب مسرحي مصري

صدر له:

ـ لأن الأشياء تحدث

ـ بسكويت وعسل أسود

ـ حكايات ضحى

ـ أنساق اللغة المسرحية في مسرح أنطون تشيخوف

أبناء الجبلاوي لإبراهيم فرغلي والبحث في علاقتنا بالإرث العظيم

يخدعنا ابراهيم فرغلي هذه المرة‏,‏ يخبرنا أنه قد انتهي من كتابة رواية فإذا به لم يصنع إلا متاهة سوف نظل لسنوات نحلم بالأمل في الفكاك منها‏.‏ يستدعي فرغلي في روايته الجديدة أبناء الجبلاوي ـ ما هو أكثر من التناص ـ يستدعي روايات نجيب محفوظ بأشخاصها وفلسفاتها بل ولغتها كذلك ليس كأدب فحسب ولكن ـ أيضا ـ كإرث تشكل العلاقة بين رواية فرغلي وإرث محفوظ مفتتح الرؤية لا في علاقة هذا الجيل ـ التسعيني ـ بإرث أدبي عظيم ولكن أيضا في علاقة هذا الجيل بتراثه‏,‏ ولهذا فإن إشارة فرغلي لمحفوظ فيما بعد انتهاء الرواية قائلا عنه الذي أضاء لنا طريقا لبناء الرواية‏,‏ باللغة والفلسفة‏,‏ فمنحنا المعاول لنعرف كيف نضرب بها المبني الروائي بإزميل الحداثة إشارة دالة علي الطريقة التي تعمل بها روايته‏.‏

إقرأ المزيد...

التخفف من إرث الألم

 

على عكس كثير من الكتب التي تنشر هذه الأيام متصدرة أغلفتها الكلمة السحرية «رواية» هذه ليست رواية حقيقية فحسب، إنما رواية جادة أيضا، أو ربما هي رواية حقيقية لأنها ببساطة رواية جادة!. تحت عنوان «وراء الفردوس» نشرت منصورة عز الدين روايتها الجديدة عن دار العين، مستبعدة غضب قارئ ملول يبحث هنا وهناك عن متعة سريعة، أو قارئ مسجون في عالمه يبحث عن مغامرة كاتب شاب في وسط المدينة التي لا يعرفها، أو قارئ محبط ومازوشي يستلذ بقراءة روايات تمرر أيامنا دون داع. ورغم أن رواية «وراء الفردوس»، التي صدرت طبعتها الثانية مؤخرا، تجمع أشتات أشخاص يحاول كل منهم لم شتات نفسه محاولا الفكاك من المأزق الوجودي لحياته، فإن السرد هنا ـ لأنه عميق وجميل وشفيف ـ سوف لا يدفعنا نحو هاوية سوداوية، لكنه سوف ينتشلنا منها لأنه ببساطة «سرد أدبي» أي «جمالي».

إقرأ المزيد...

فانتازيا لا تفلت‮ ‬من وطأة الاجتماعي

"في طفولتنا يعلموننا أن الشجرة شجرة وأن الجبل جبل، وفي شبابنا نسأل أنفسنا هل حقا الشجرة شجرة والجبل جبل؟ وفي شيخوختنا نعلم علم اليقين أن الشجرة كانت شجرة وأن الجبل كان جبلا، وأننا أضعنا عمرنا في أسئلة نعرف مسبقا أجوبتها، فنسخر من أنفسنا، لكن في رحلة البحث نطّلع علي جانب من حكمة الخالق، جانب خفي لا يراه إلا من تأمل وبحث، فوهبه الله نفحة من علمه وأنار بصيرته"..

إقرأ المزيد...