wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

جيهان عمر

جيهان عمر

شاعرة مصرية

صدر لها:

أقدام خفيفة ـ شعر

قبل أمن نكره باولو كويلهو ـ شعر

أن تسير خلف المرآة ـ شعر

وكأن العالم داخل مقلاة

كنت أرفض دائماً الذهاب مع أبي إلى منزل عمتي في حلوان، لأنني لاأحب زوجها الذي يرفض أن يتوقف عن الإنجاب رغم تقدمه في العمر لأسباب دينية. كفتاة في الرابعة عشر أجرب مشاعري في رفض الآخر، كان أبي يحاول استمالتي بأنني سأرى عمرو هذه المرة بالتأكيد.

إقرأ المزيد...

المشّاء

جيهان عمر

مثل راهب يفكر في خلوته يجلس وحيداً متأملاَ وبجانبه كتاب مفتوح على صفحة هامة، بينما أندفع أنا إلى الفراديس كما يسميها، أضع الشالات الملونة على كتفي، لأنتقي واحداً ينقذني من برد الإسكندرية الذي يفاجئني في كل مرة حتى في ليالي الصيف. يبتسم علاء حين أبعثر الأقراط الفضية من شدة حيرتي في اختيار أجملها، بعد دقائق يستدعي صديقاً أوحشه بدون استخدام الموبايل، سيستقل الصديق تاكسياً من محطة الرمل إلى رشدي ليأخذه بالأحضان، ورغم حاجته له ستجده مستمعاً فقط سعيداً بتفاهات يومية تحكى، أو بتحليلاتنا الحمقاء، بالصخب الذي ألقيناه فجأة في بحيرة هادئة، سيهز رأسه في محبة موافقاً على كلماتك ولكنه سيضيء لك مصباحاً صغيراً كان مهملاً في عقلك لتفكر بشكل آخر، سيأخذك من يدك لطريق أكثر رحابة بدون أن تشعر أنك انتقلت من مكانك على مقعد صغير في جنته المريحة، ستظن أنه يصنع لك شاياً فقط، بينما يذيب بعضاً من طاقته الإيجابية لتمتلئ بها وترحل وأنت أكثر جرأة على مواجهة الحياة.

إقرأ المزيد...

ياسر ..الذي أريده أن يأتي ولا أريده أن يعرف

جيهان عمر

في هذا الكون لن يوجد شخص واحد غير مهم بالنسبة لياسر عبد اللطيف، حتى الشحاذ الذي خذله حين خرج إرضاء لرغبة الأم ليعطي له طبقاً ساخناً من الأرز واللحم والبطاطس، بعد أن شاهدوه من النافذة وهو يقلب في صندوق القمامة الخاص بمطعم ماكدونالدز ربما يجد بقايا همبورجرغارق في المسطردة، أو بعض البوم فريتس المعجون بدماء الكاتشب.

إقرأ المزيد...