wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأحد, 23 يوليو 2017 18:20

في مخيمات اللاجئين.. احصل على صديق وفردة صندل واحدة

كتبه

قد تفقد دولاب ملابسك بالكامل، لكن هذا لا يعنى أنك فقدت حياتك، فهناك فرصة ثانية للحياة وللحصول على أصدقاء مثلما تحصل تماماً على ملابس جديدة وصندل جديد حتى لو كان صندل بالمشاركة مع آخرين

ففي حكاية صديقتين...كانت الصداقة هي البديل للحرب واتفق البنتان أن تظلا دائما صديقتين مهما كانت الظروف، حتى لو كانا يعرفان أنهما سيفترقان.. وتسعيان بكل أمنياتهم أن تتركنا المكان الذي يجمعهما، لأن أملهما في حياة جديدة مبنى على أن تفترقا ويتركان المكان الذي يجمعهما.

بنتان في مخيم، هما: لينا عشرة أعوام ونيروزا في قصة "أربع أقدام وفردتا صندل"، تشارك البنتان حياتهما معا، وتعيشان أملا واحدا أيضا فهما كل ليلة بانتظار أمل جديد، أمل أن تفقد كل صديقة صديقتها..تفقد مشاركتها لها كل يوم في مقابل أن تكسب واحدة منهما موافقة أمريكا على هجرتها إليها، لأن اسميهما على قائمة طالبي الهجرة إلى أمريكا، وتتابعان كل يوم هل تم قبول اسميهما أم لا.

في مخيمات اللاجئين التي يسكنها الهاربون من الحروب.. سيكون كل شيء بالمشاركة...الوقوف في طوابير طويلة للحصول على ماء، وغسيل الملابس في النهر والالتفاف حول سيارات الإغاثة للحصول على الإعانات والملابس.

البنتان صديقتان والطريق هو صديقهما الثالث، لأنه الطريق الذي يجمع خطواتهما في مخيم، وهو أيضا الذي سيفرقهما، إذا سافرت إحداهما وهاجرت إلى أمريكا. وإشارة الطريق في رمز الصندل في الحكاية وهو السبب في معرفتهما ببعضهما، لأن الصندل جاء في إحدى سيارات الإغاثة التي تحمل معونات لتوزيعها على اللاجئين، ونيروزا حصلت على فردة صندل أعجبها وعلى مقاسها تماما، واكتشفت أن الفردة الأخرى مع فتاة أخرى اسمها لينا. وبدلا من الشجار والتفاوض لتحصل واحدة منهما على الصندل، اتفقتا أن تتشاركان الفردتين معا.... هذه حياة اللاجئين لا يملكون صندلا ولا يملكون حياة تخصهم وحدهم... ويجمعهم المخيم الذي يجمع كل من فرقتهم الحرب.

والحقيقة أن الكتاب كتب بسبب فتاة لاجئة سألت المؤلفة لماذا لا تصدروا كتبا عن أمثالي. وهو أيضا رسالة للأطفال عن الأطفال مثلهم المقيمين في المخيمات والذين لا يمتلكون حياة كاملة مثلهم ولا يمتلكون بيت وبانتظار الحصول على وطن جديد للحياة فيه، لكنهم مع ذلك يمتلكون سعادة الأصدقاء..

الكاتبة كارين لين ويليامز كتبت عددا من الكتب عن صعوبات حياة الأطفال حول العالم. والكاتبة المشاركة هي خضرة محمد وهي مدير تنفيذي لمركز بيتسبرج لللاجئين وعملت مع اللاجئبن في الولايات المتحدة لأكثر من عشرين عاما.

اهتم الرسام بعمل رسوم كان أبرز ما فيها الناس أنفسهم دون وجود خلفيات كثيرة غير الصحراء تقريبا لأنهم في فراغ واسع وينتظرون إلى أين. مع اهتمامه بتفاصيل الخيمة وحبال الغسيل والغسيل الى جوار النهر.

 

معلومات الكتاب

الكتاب: أربع أقدام وفردتا صندل

 المؤلف: كارين لين

رسوم: دوج شايكا

 نشر في : 2016