wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأحد, 14 مايو 2017 20:06

رسالة باراك أوباما إلى بناته: هل أخبرتكِ أن تبحثي عن نفسك؟

كتبه

لا يبعث رئيس أمريكي أثناء رئاسته برسالة سياسية للأطفال، لكنه يقول لهم أقرأوا الناس، والرحلة التي صنعتهم، ففي كل رحلة نجاح أسرار وهبوط وإرادة وتحد ونجاح.

باراك أوباما الرئيس السابق والرابع والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية في كتابه "منكِ أغني: رسالة إلى بناتي" يقدم أكثر من شخصية أمريكية ناجحة. ثلاثة عشر شخصية صنعت تاريخا إنسانيا في الولايات المتحدة الأمريكية في مجالات مختلفة. والكتاب منشور على شكل رسائل صغيرة، يبدؤها إلى ابنته، قائلاً: "هل أخبرتكِ مؤخرًا كم أنت رائعة؟.كيف أن أقدامكِ وهي تركض من بعيد تجلب نغمات راقصة إلى يومي؟ كيف تضحكين ويتسرب شعاع الشمس داخل حجرتي؟".

بسؤال مختلف يقدم الكتاب كل شخصية يؤكد فيها على قيمة إنسانية محددة، فالسؤال "هل أخبرتكِ أنكِ مبدعة؟ هو عنوان شخصية چورجيا أوكيف الشخصية الأولى في الكتاب، وهي الفنانة التشكيلية التي بدأت بدراسة وممارسة الفن التشكيلي قبل أن يكون ذلك متاحًا للنساء بشكل واسع، ويقول عنها الكتاب: "انتقلت امرأة تسمى چورجيا أوكيف إلى الصحراء ولونت بتلات الزهور، العظام، الأشجار. ساعدتنا أن نرى جمالاً كبيرًا فيما هو صغير: صعوبة الحجر ونعومة الريش".

"هل أخبرتكِ أنكِ ذكية" هو عنوان سؤال شخصية أينشتاين: "الرجل الذي يحول صورا في عقله إلى تقدم كبير في العلوم، يغير العالم بالطاقة والضوء".

 

الكتاب لم يكن يقدم معلومات كثيرة عن الشخصيات، لأنه يمنح من يقرأ مفاتيح ملهمة للشخصيات فحسب ويركز على جانب الابتكار فيما صنعوا بمسيرتهم، فالثور الجالس هو أحد زعماء الهنود الحمر ورؤساء القبائل الذي قاد قبيلته للانتصار على حكمة الولايات المتحدة أشهرها معركة 1876، حين يحكي عنه الكتاب سيسميه بـ"المعالج"، ويقول عنه: "كان الثور الجالس رجل مداواة يداوي القلوب الجريحة والوعود المكسورة. كان يقول من الجيد أن نكون مختلفين (ولا يجب أن تصبح النسور غربانا لكي يتحقق السلام). بالرغم من ذلك تم وضعه بالسجن. روحه حلقت حرة، وحكمته لمست الأجيال".

إبراهام لينكلون أحد الشخصيات الأساسية في التاريخ الأمريكي، وفي الكتاب سيكون لينكولن موحد العائلة الأمريكية: الذي"عرف أن كل الأمريكيين يجب أن يعملوا معًا. من أجل أمة واحدة. ووعد بالحرية للأخوات والإخوان المستعبدين. هذا رجل من الناس، بسيط واضح، طلب أكثر من مجرد دولة بأن نتصرف مثل أهل".

ربما رسالة الكتاب كانت لكل طفل أن يبحث عن نفسه في أحد الشخصيات الموجودة، أو يبحث عن كلمة السر التي يكتشف بها تميزه ومصدر إلهامه. فيسأل:" هل أخبرتكِ أنكِ لديكِ أغنيتكِ الخاصة؟"، ويحكي عن المطربة السمراء بيلي هوليداي مغنية الجاز التي غنت عن السود وما تعرضوا له من عبودية في أمريكا. لكن الكتاب لا يقدم هذه الحس العنصري للأطفال، إنما يقدمها كحس موسيقي إنساني، قائلا: "ارتدت امرأة اسمها بيلي هوليداي جاردينيا في شعرها وغنت أغان زنجية حزينة للعالم. صوتها المملوء حزنا وبهجة جعل الناس يحسون بعمق ويضيفون نغماتهم للكورس".

في النهاية ألحق المؤلف بالكتاب فقرات صغيرة تحوي معلومات شاملة عن الشخصيات المقدمة. وما قام به الرسام لورين لونج من تقديم حكايات أبطال التاريخ مرسومة للأطفال كان ملهمًا لخيالهم وأقرب إليهم. ولورين هو رسام وكاتب أطفال أكثر مبيعًا، ومن كتبه: "أحلم بالقطارات"، "مغامرات الريح".

 

عن الكتاب

اسم الكتاب: "منكِ أغني: رسالة إلى بناتي"

اسم المؤلف: باراك أوباما

رسوم: لورين لونج

 

سنة النشر: 2010

ياسمين مجدي

روائية مصرية

صدر لها:

معبر أزرق برائحة اليانسون ـ رواية

قوارب الشمع ـ رواية