wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

يبعتدُ كثيرًا

 

وئـام غدّاس 

فوق حشيّتين بَاليتين وُضعتا على الأرض فردت الأمّ المفرش الورديّ الثقيل المحشوّ بالصوف والمغلّف بقماش ناعم أقرب إلى الساتان, لكن من نوعية رخيصة جداً، كانت الخياطة بخيط أسود بارزة على جانبيه، تشكّل في تقاطعها مثلثات تحاول أن تتشابه أو تكون موزعة على الأطراف بانتظام، رغم ذلك يمكن للناظر أن يميز بسهولة تفاوت أحجامها، تقاربها الشديد أحياناً أو تباعدها غير المبرّر, ما يجعل استنتاج ارتجالية هذا العمل اليدوي سهلة، فضلاً عن أن اليد التي حاكته كانت بلا شكٍّ غير خبيرة، لم تجتهد أيضاً لتكون كذلك بل كانت على الأغلب مستعجلة، الخيوط غير المتماسكة بدأت تنسلّ من مواضعها وتتدلى على أطراف المفرش, وعدم تماسكها لا يُبعد بدوره سبباً آخر لانفلاتها وهو قِدَم المفرش, أضف إلى ذلك استعماله اليوميّ لينام فوقه الأطفال.

إقرأ المزيد...

رسالة البحر

ندى خالد

أستطيع أن أخبرك الآن كم أنا مجهدة، وكم أنا محتارة، وكم ينبض  قلبي بشدة تنبئ عن خوفٍ، وتوتر،

 

إقرأ المزيد...

مساجين الأرض

لوحة لـ سارة حسين

ألوان جواش على ورق 

 

 

إقرأ المزيد...