wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

كلاسيكيات القصة القصيرة

كلاسيكيات القصة القصيرة

باب أسبوعي، نستعرض فيه أبرز محطات القصة القصيرة في تاريخها، ونتوقف قليلاً، للقراءة والنقاش

يكتبه: ممدوح رزق

الثلاثاء, 20 أكتوبر 2015 00:00

الأيادي البيضاء للخطيئة

كتبه
يثبّت (جي دي موباسان) في قصته (تهور) صياغة تنبؤية لبداية العلاقة بين زوجين؛ فالتمهيد العاطفي الذي يؤسس لحياتهما يتضمن وعداً بالمسار الذي ستخطو هذه العلاقة بداخله .. يكشف (موباسان) على نحو واضح عن العوامل التقليدية التي تخلق الانجذاب بين الرجل…
الثلاثاء, 13 أكتوبر 2015 00:00

التفاوض مع القدر

كتبه
للوهلة الأولى بدا أن الآنسة (ميدو) قد حصلت بواسطة البيانو، وغناء فتيات المدرسة برفقتها على ما يشبه مساحة كونية خارج مأساتها الشخصية، أتاحت لها ـ استغلالاً لدرس الغناء ـ قيادة العالم نحو التوحد مع آلامها .. بعد استلام رسالة انفصال…
الثلاثاء, 06 أكتوبر 2015 00:00

كأننا نتناقش في موضوع الحب

كتبه
أتصور أن هناك استفهاماً قد يكون مُلهِماً في قصة (تلال كالفيلة البيضاء) لـ (إرنست همنجواي) هذا الاستفهام ربما يمثّل المحرّك الأساسي لتأويلها: هل من الضروري معرفة أن الفيل الأبيض حيوان نادر؟ .. حسناً .. بالنسبة لي سيكون من الأفضل امتلاك…
الإثنين, 28 سبتمبر 2015 00:00

رؤية العمى

كتبه
لا تكتفي قصة (أفيلين) لـ (جيمس جويس) ـ وهي إحدى قصص مجموعة (أهل دبلن) ـ بمواجهة الإشكاليات الاستفهامية الناتجة عن هذه الحقيقة المحتملة: سيتحول التحرر من النمط البائس للحياة الذي ضاع ماضيك داخل ظلامه إلى ارتكاب شاق حينما تحصل على…
الثلاثاء, 22 سبتمبر 2015 00:00

السكر المتساقط على الأرض

كتبه
في واحد من أكثر عروضه الكوميدية إبهاراً قدم الفنان الأميركي (لويس. سي. كي) فقرة عن المواعدة، تهكم خلالها على تلك اللحظة التي تقرر فيها المرأة بداخلها السماح للرجل بمضاجعتها، بينما لا تكون لديه فكرة عن هذا القرار .. فقط يواصل…
السبت, 19 سبتمبر 2015 00:00

الاستعباد .. أو تاريخ البلاغة

كتبه
ظل (تشيكوف) حياً لأن (جوليا فاسيليفنا) لم تمت .. لأن التساؤل المشدوه لوالد الأطفال لم يخسر خلوده: (أيعقل ذلك ؟! .. أن يتسم إنسان بكل ذلك الضعف والاستسلام .. لماذا لم تعترضي؟! .. لم كل ذلك الصمت الرهيب؟! .. أيعقل…
الثلاثاء, 08 سبتمبر 2015 00:00

القصور التي لم تكتمل

كتبه
ربما كان (روديارد كبلنج) يدرك أن العاطفة لا ينبغي أن يكون لها الصوت الأعلى في قصة (حكاية محمد دين)، وأن على السرد أن يبقى محتفظاً بالهدوء الصلب لنبرته حتى عند الوصول إلى موت طفل كان يبني من الزهور والأغصان الذابلة…
الثلاثاء, 01 سبتمبر 2015 00:00

مقابر الطيور

كتبه
في قصة (الكناري) لـ (كاثرين مانسفيلد) رأت ربة البيت في إحدى الليالي حلماً بغيضاً، وحينما ذهبت إلى المطبخ من أجل كأس ماء بدا لها من خلال نافذة المطبخ كأن الظلام يحدق في الداخل.. هذا الظلام الذي كان يتجسس على فزعها،…
لا تقصد الطبيعة المهيمنة للارتباك والانزلاق داخل الانقطاعات المفاجئة من الحوار في قصة (جميل فمي عيناي خضراوان) لـ (جيروم ديفيد سالنجر) القيام بوظيفة إرجائية، أي تأجيل الوصول إلى دلالات محسومة باعتبار الفراغات إحالات متتابعة، وغير مستقرة للهذيان .. لكن (سالنجر)…
الثلاثاء, 18 أغسطس 2015 00:00

الحرب

كتبه
في قصة (المفقود) لـ (أرنولف أوفرلاند)، ترجمة (سميرة أحمد السليمان) لا يعني رجوعك المفاجىء من الحرب بعد الاعتقاد بموتك سوي أن الحياة ستصبح بالنسبة لأم وابنة أكثر عذاباً .. الذي عاد من الحرب لم يرجع إلي زوجته وطفلته التي كبرت،…
الثلاثاء, 11 أغسطس 2015 00:00

فضيلة الزمن الشخصي

كتبه
في قصة (ديمتريو) لـ (خوليو رامون ريبيرو)، ترجمة (نادية جمال الدين) يتحدث (ماريوس كارلن) عن صديقه الروائي (ديمتريو فان فاجن) الذي ترك يوميات تُنسب للسنوات الثماني التالية لموته .. قال (ماريوس) أن (ديمتريو) توفى بطريقة غامضة في حانة، وأنه تتبع…
الثلاثاء, 04 أغسطس 2015 00:00

الوحشة

كتبه
يعمل (ايونا بوتابوف) حوذياً؛ أي أنه شخص تحتم على حياته أن تُفنى بين صنوف عديدة من الغرباء الذين تحملهم زحافته كل يوم، وتجوب بهم الشوارع لتنقلهم من مكان إلى مكان .. ربما لو وجّه أحد ما ـ بشكل عابر ـ…
الصفحة 1 من 3