wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

كتابة

كتابة

ربما لا يجدر بالسيد النبيل أن يبدو عليه الحزن أو أية بادرة من الذنب تجاه ما حدث، منذ أن وقع الحادث وهو يرتعش كعصفور ضئيل، أراد أن يهرب فلم يكتف بمغادرة البيت لكنه غادر المدينة أيضا، تلك المدينة التى طالما…
الجسد.. المذنب التاريخى، أول من يُدفع به إلى المشنقة والنيران ويُطلق عليه الرصاص، كأنه عار، لكنه ولحسن الحظ، العار الذى نحمله جميعًا، أو يحملنا، ولا يمكن التخلص منه، هو يحب ما يفعله: إذا كنت أنا جالب اللعنة، فأنا أيضًا جالب…
الأحد, 05 ابريل 2015 00:00

أيها الجنوب.. خذني معك

كتبه
للكتابة آبار تنهل منها الأقلام، وأوانٍ تُطبخ فيها الفكرة، بعد أن تنضج على موقد هاديء، ويتسلمها القاريء على طبق فاخر. وصعيد مصر، حيث تكتنف الفكرة حرارة طقس خاص، تنضج الأفكار سريعاً، وتصبح الأفكار المبدعة أكثر حميميةً من سواها، لتتشابه مع…
الإثنين, 30 مارس 2015 00:00

لماذا أحمد الله أني شجرة؟

كتبه
الأولة: تعويذة .. لا أدري لماذا نسيتها البنات، رغم أنها مغروسة في أرحامهن ؟ مبارك ونفيس كل ما تلمسين.. حكيم وطيب كل ما تقولين .. تدركين الأوقات ولا يدركك وقت .. لا تهتدين إلا لسواه فتنفك الأصفاد وتنعتق الروح ويطيب…
مَنْ قال إن السماء تكون فى أجمل حالاتها عندما تكون صافية؟! لا سماء أجمل من الملأى بالغيوم، الرمادية، داكنة الزرقة، الحُبلى بالأوهام، الخيالات، والاحتمالات.
تعلمين أنَّ العالم لن يتأثر كثيرًا إذا أزلنا أحد أضلاع المثلث، سيتحول الشكل إلى زاوية قد يمتدُّ ضلعاها إلى ما لا نهاية، وهو أمرٌ مغرٍ لمن لا يطيقون ترسيم الحدود؛ حينها سوف تكون لديهم نقطة انطلاقٍ من رأس الزاوية، يختارون…
كم نحتاج من العمر حتى ندرك أن الأشياء تتغير وأنه لا معايير ثابتة؟ احتاجت جدتها أن تعيش سبعين عاما كي تصيغ عباراتها الدالة - طعم السمك اتغير. ولكن الأيام المتسارعة الوتيرة جعلتها هي الأخرى تقف على العتبات، محاولة إعادة ترتيب…
لا أحب التسلح بأقوال مأثورة، ولكن مقولة د. هـ. لورانس شغلتني، منذ وقت مبكر، قبل أن تحجز لي الأقدار مكانا في هذا الفضاء الروائي الوسيع، يقول: «إني أعتبر نفسي، لكوني روائيا، أرفع شأنا من القديس والعالم والفيلسوف والشاعر، فالرواية هي…
بقلم: سمير قسيمي ثمة حقيقتان لا بد أولا من الاتفاق حولهما: الأولى أن الضرس الفاسد إن تعفن لا بد من اقتلاعه. الثانية أن اقتلاع الضرس ولو بمخدر موضعي جيد كثيرا ما يصاحبه الألم، وقد يمتد الشعور بالألم لأيام طويلة بعد…
الأربعاء, 25 فبراير 2015 00:00

عباد الله لا عبيد الإسلام

كتبه
في طريقهما لكورس "اليو سي ماس" ، كانت "اديث بياف" يصدح صوتها متنقلا بين " الحياة وردية" la vie en rose و" لا أندم على شيء" Non, Je Ne Regrette Rien، و مريم تتابع أداء بياف محاولة تقليدها، فلا تسعفها…
الأربعاء, 25 فبراير 2015 00:00

تحت شجرة الكتابة – إلى أريج

كتبه
لماذا أكتب لكٍ عن ترك الأشياء وأنا أرغب في الكتابة عن الأشياء التي ترفض مغادرتي، تترك رائحة ما بذاكرتي هي مفتاح الصور، الصور تتسع وتتحول إلى مشاهد كاملة تستحوذ على خيالي وتقوم بإتلافه بالكامل.
الأربعاء, 25 فبراير 2015 00:00

تحت شجرة الكتابة – إلى غادة

كتبه
الرسالة الأولى: عن التًرْك هذه واحدة من المرّات القليلة التي أرى فيها الشمس كاملة، وألصقُ عيني بقرصها، كانت تأتي اليوم من جهة لم أصادفها فيها أبدًا، أصابني نورها بالحُرقة، وامتلأت عينيّ بالدمع، تعثرتُ في الطريق، لأن النور كان طاغيًا على…
الصفحة 9 من 26