wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 1184
كتابة

كتابة

إيمان علي لو سقطّتُ داخل قصة من قصص بلاد العجائب وكان عليّ أن أتحوّل لاخترت أن أكون طائرة ورقيّة مزركشة بألوان كثيرة بهيّة وكنت أود أن تسخطني حفرة إلى أرنوب صغير أبيضٍ ناعمٍ يقفز بخفّة يمكن أن أقبل أيضا أن…
الأحد, 07 يونيو 2015 00:00

أعينوني .. أنا كسولة

كتبه
هل الجو حار ؟ هل رمضان على الأبواب ؟ هل لديكم كثير من الأعمال عليكم انجازها .. تسليم فصل من رسالة الدكتوراه ، الانتهاء من مراجعة كتاب، إعادة دهان الشقة ..، تغيير ستائر غرفة النوم ، ...، .. ولكنكم لا…
السبت, 06 يونيو 2015 00:00

زي الهوا يا حبيبي

كتبه
إيمان علي اليومُ، أعددّتُ صينية بطاطس ودجاج محمّر. وجبتنا المفضّلة، الملائمة لبراح الويك إيند. مرّاتٌ قلائل لا يزعجني فيها تقطيعُ البصل الذي تحتاجه هذه الوصفةُ بكثرة. انسابت دمعاتٌ بالطبع، كالعادة تدرّجت غزارة المنسوب كلما توغّلتُ في بشر البصلة إلى عمقها.…
الخميس, 04 يونيو 2015 00:00

موال الحنين والحزن

كتبه
لا يمكنني التغلب على نوبات الحنين التي تجتاحني، لا يمكنني رتق الثقوب الكثيرة التي ينفذ منها التراب والملح والماء والكثير من الدماء. يمكنني الآن بعدما نامت صغيرتي، أن أتكور على الأرض وأجلس في مكاني المفضل- عند طرف ورقة بيضاء خالية…
الأربعاء, 03 يونيو 2015 00:00

محاولات

كتبه
1ـ مُحاولة للتملصِ منْ الماضي\ عقد هُدنة مع الماضي . حَاولتُ مِراراً أن أبني ما يٌلائمني، حَاولتُ ألا أسْتسلم لشي ، أن أجعلَ من اللاشيء شيئا، أن أحيطَ عُنقي بشالٍ فيروزيْ يَتطاير مَعَ كلِ نسمةِ ، أو كل كلمةِ حبٍ…
في أزقة مدينة فينيسيا، أسير وحيدا، كما اعتدت في مهام عملي التي تضطرني إلى زيارات متكررة لها، ولا يؤنس وحدتي ليلا بعد أن يخلد أهل المدينة إلى النوم، غير هذه الملابس التي يتناوب أهل نوافذها على جانبي الطريق(نشرها) في عرض…
في شهر مايو سنويا ينتهي موسم توزيع الجوائز الأدبية في العالم العربي. الأدق أن نقول موسم جوائز الخليج؛ فبعضها بحكم آلة دعائية نفطية، وتنظيم متقن مرتبط بمؤسسات عالمية راسخة، دفع إلى الظل جوائز أكثر قدما، وربما قيمة بالنظر إلى الفائزين…
رسالة إلى الذي يقرأ ولا يرد: تسعة أعوام من الغُبار * تنبيهات : 1ـ كُتبت هذه التنبيهات في صباح يوم الجمعة، 29 مايو من نفس عام كتابة الرسالة. 2ـ كُتبت هذه الرسالة بإثارة من خيال مشروع غادة خليفة، الرسائل. 3ـ…
قبل الكلام " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً".
"محمد المخزنجى"، كاتب قادر على تشكيل الضوء، يُمسك بشعاع صافٍ ممتد يلضم فيه كل كتاباته، التى ترى أصغر حصاة فى قاع البحيرة، وتُقرّب أبعد نجمة فى السماء، بالضوء يصنع تشكيلاته الرائقة الشفافة، التى تمسّ القلب، تصاحب الروح، وتصل بسهولة إلى…
مشهد 1 بعد يوم عمل مرهق، دخلت أحد المطاعم السورية لشراء وجبة خفيفة، وعند دفع الحساب وجدت سيدة خمسينية تجلس على حافة الرصيف إلى جوار كرسي المحاسب الشاب، وفي ثنية جلبابها تحمل كمًا من العملات المعدنية المختلفة بين جنيه ونصف…
تُشرق أفريقيا كل صباح على العالم، بوجهها الصاحى، فيعرف أن فى عمره يومًا جديدًا، وتغرب فيعرف أن فى حياته سحرًا متجددًا، هى لا تتعمد أن تعلمه أىّ شىء، فقط تمارس حياتها بطبيعية، فيتعلم منها، يلملم ما يتساقط منك أفريقيا، ويُطعم…
الصفحة 7 من 26