wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

كتابة

كتابة

فكرت أن الكتابة عن أشيائي البغيضة لا يقل أهمية عن ذكر تلك الأشياء الرومانسية التقليدية مثل محبة الورد والزنبق والأحضان والأفلام والأحلام التي تتكرر في نومي مثل مسلسل تركي من مائة ألف حلقة . أحلامي عنك، نمضي في الشوارع وننهي…
الأحد, 12 فبراير 2017 13:19

لوحة الجدة، أم لوحة نفسي!

كتبه
 ولاء الشامي من كل إرث الجدة كانت هذه اللوحة فقط هي ما يشغلني، أراقبها ما بين الخوف والشغف. في سنوات طفولتي كان كل شيء كبيرا كعادة كل الأطفال، ولكن هذه اللوحة كانت أكبر من المعتاد، تبتلعني بشكل حميم وغامض، كنت…
ترجمة: أمجد عطا في الرابع عشر من تموز/يوليو سنة 1930م، رحّب أينشتاين، في بيته بضاحية برلين، بالفيلسوف والموسيقار الهندي الحائز على جائزة نوبل، روبندرونات طاغور (Rabindranath Tagore). حينها ابتدر الرجلان ما يمكن اعتباره أكثر المحادثات تحفيزاً وإثارةً للفكر في التاريخ،…
كُنْ خفيفًا تَعِشْ أجمل. أن تمشى فى العالم وأنت تنظر إلى الأمام، الأفق، دون أحقاد، أو لوم أو عتاب، أو ضغينة أو ندم، دون أن تجعل من نفسك حَكَمًا على أحد، أو تُصْدِرَ أحكامًا على الآخرين، وبالطبع تفترض فى العالم…
الجمعة, 06 يناير 2017 09:00

على شباك غرفتي ..

كتبه
يمر الوقت وأنا واقفة علي حافة نصي، كالصياد في انتظار أن يصطاد قلمي كلمات جديدة، ولكن بلا جدوى، أصبحت غير قادرة على إنتاج جملة استهلال واحدة تجذب القارئ. اقترب عامي الثالث والعشرين على الانتهاء، سأحتفل بعامي الجديد مع الكريسماس، سأعلق…
الإثنين, 28 نوفمبر 2016 19:29

الدهشة.. جوهرة الروح

كتبه
اندهِشْ تحيا. الدهشة واحدة من أجمل المشاعر وردود الأفعال التلقائية التى تصدر عن البشر تجاه العالم، وتجاه بعضهم بعضًا، هى من أجمل الأشياء التى يحب العالم أن يراها فى عيون البشر، ويحب أن يحملونها له فى قلوبهم وعقولهم. أفكر أن…
الجمعة, 25 نوفمبر 2016 10:05

ماما .. أوي .. أوي

كتبه
مثل التراب الناعم الذي يغطي سيدة البيت وهي تنظف المكنسة الكهربائية، ومشهد الرماد وبقايا مواد إخماد الحرائق الكارثية الذي يغطي البشر في صور نشرات الأخبار أو أفلام الحركة بدت روحي مدفونة تمامًا .. ورغم احتفال مستخدمي فيس بوك الكثيف والمبتذل…
الأربعاء, 09 نوفمبر 2016 11:22

حائط الأمنيات

كتبه
 دينا فرج في كل مرة تراودني فيها أحلامي عن نفسي أشعر بدقات قلبي القوية وأنا أسير خلفها كالمغيبة، أحاول أن أكتشف من أنا عبر تفاصيلها المعقدة.. أتنفس ببطء، ويهبط صدري ويعلو وأنا أراها تطفو من حولي كالنجوم القريبة جدًا رغم…
الأربعاء, 28 سبتمبر 2016 19:07

نصوص لـ سارة سامي

كتبه
سارة سامي أقف أمام المرآه عارية تماما من كل شئ إلا ملابسى وجهى مطموس جسد هزيل و شاحب ينيره الأبيض فيخيفنى ‏ أرتعش و أبدأ فى الركض أرقص حتى أغيب أغيب حتى أرقص أغنى بصوت خفيض ليس بأوان الجهر أغنيتى…
الإثنين, 19 سبتمبر 2016 18:11

الأربعينيات الغاليات

كتبه
من أجمل ما أحبه فى الحياة: امرأة أربعينية ذكية، جميلة، وممتلئة بلَطافة.. هذا الامتلاء اللطيف الذكى. أقصد بالجمال هنا، ذلك الجمال الأربعينى الذى لا يُقارَن بغيره، الأعلى والأغلى من مقاييس الجمال المعتادة وغير المعتادة، جمال خاص تحصل عليه المرأة بمجرد…
الأربعاء, 14 سبتمبر 2016 13:13

غُــربة

كتبه
نها أحمد مرحبا.. أكتب اليك من صندوق حجرى، تغلب عليه الفوضى، الساتر الذى يفصل بينى وبين الفضاء الخرب تهدّم، متعلقاتى تكذب بشأن الانتقال الى الضفة الأخرى، وحين لا أجد ما ارتديه أشحذ جلدى فأوسّعه قدر الإمكان وأحيكه قميص حيادي اللون،…
حسام المقدم جميلة جدا تلك القصة، وجمالها نعرفه ونلتقي به.. أو نتمنى. "فاتت جنبنا"، تلك الكلمات العامرة بالقلق البِكر لحسين السيد، ولحن عبدالوهاب القارئ والهامس في روح المشهد كله. إنه مشوار الأسمراني الذي يشبهنا، وهو يمشي مع صاحبه في شارع…
الصفحة 3 من 26