wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

كتابة

كتابة

صفاء النجار لأن اللاب توب لدىّ لا يكتب الرقم ستة، فقد أصبحت أعبّر عنه بـ (٧-١) أو (٥+١) مع احتمالات أخرى كثيرة يمكن أن أستخدم فيها علامات الجمع والطرح والضرب والقسمة.. وقد أثار اختفاء الرقم «ستة» غريزة التقصى والبحث عما…
محمد الفخراني ربما يحب الواحد مِنّا أن يعتبر نفسه مُلَهَمًا، هكذا: يأتيه الإلهام، وفقط، وبهذا يكون مميزًا، لكنى أرى الأمر بطريقة أخرى، فالواحد مِنّا لا بد أن يبذل من روحه وأغلى ما فيه كى يحصل على الإلهام، هو فى الحقيقة…
صفاء النجار ■ ظلك غيمة روحى.. أود أن أتتبع خطواتك كحارس يستمد كيانه من أمنك.. ماذا لو تبادلنا أنا وساعتك الأدوار فألتف حول معصمك الصغير، وأستكين إلى نداوة جلدك، وأمنحك زمنك الذى ترغبين، فتدور عقاربى تبعًا لنبضاتك، تسرع وتبطئ وفق…
الأحد, 21 يناير 2018 11:43

احتضار قلم

كتبه
عزيز رزنارة خلال مسيرتي مع القراءة والكتابة ومنذ وقت طويل حتى قبل ظهور الكمبيوتر وحروفه الألية، اكتشفت مرارا موت قلم من أقلامي. لكني أبدا لم أعش وأعايش لحظات احتضار قلم، وإسلامه الروح عبر آخر قطرات الحبر الشاحبة التي تنساب منه…
الخميس, 04 يناير 2018 12:50

فى الحب والتعرِّى

كتبه
محمد الفخراني أن تتعرَّىَ لأجل شخص يحبك وتحبه، هو أن تسمح لعين مُحِبَّة بملامسة جسدك، أن تمنح جسدك الفرصة كى يشُرِق تحت هذه العين المُحِبَّة. 
تؤمن أمي بالبعث والخلود، ولكن خلافا للفراعنة الذين احتفظوا بحاجياتهم للعالم الآخر تدَّخر أمي متعلقات تخص حياة أخرى هلامية الملامح داخل حياتنا هذه. تحت أسِرة البيت كله تتكتل ملابس وأغراض تخصني، تجمعها بدأب المؤمنين منذ أن كنت في الابتدائية مثلا،…
صفاء النجار الطنين المتواصل.. مجموعات الواتس، مجموعات الفيسبوك، رسائل البريد الإلكترونى.. تنبيهات مواقع التسوق.. شركات السياحة، المواقع الإخبارية.. طنين، طنين.. الطنين فى الخلفية هو ما أعانى منه وما يعانى منه الكثيرون. 
السبت, 02 ديسمبر 2017 19:32

السكينة والوهم وقُصة شادية

كتبه
- هل يمكن أن تحمينى؟ - طبعًا. 
السبت, 18 نوفمبر 2017 16:59

أحبوا نساءكم

كتبه
وحيد الطويلة أحبوا نساءكم لتحيوا، لا أعرف بالضبط إن كانت هذه جملتي أم أنني قرأتها في الإنجيل أو التوراة أو تخيلتها في أحدهما.
الجمعة, 13 أكتوبر 2017 07:13

12 أكتوبر 2017

كتبه
تتفتت اليوميات بين الأشياء المتراكمة، لا أجد طريقة أكثر جدوى من تتبع كل الاستدراكات التي تظهر فجأة في منتصف الجملة، أغمض عيني وأحاول التجول بين المتاهات المتشابكة، في الخلفية موسيقى ديسباسيتو، مع صوت المعلق على مباراة الأهلى ومصر المقاصة.
الجمعة, 29 سبتمبر 2017 14:43

٢٩ سبتمبر ٢٠١٧

كتبه
يمكن في وقت ما أن تصبح الحرية نفسها هي عين القيود، كيف يمكنني أن أختار بين كل هذه الاحتمالات اللانهائية لكل خط ودائرة ونقطة، كيف يمكن تجاوز التجريب الذي يصبح في لحظة ما، تخريب، تخريبا للاحتمال الكائن بالفعل، في مقابل…
الخميس, 21 سبتمبر 2017 16:52

٢١ سبتمبر ٢٠١٧

كتبه
٩ صباحاً تداعٍ صباحي
الصفحة 1 من 26