wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

في المرسم

في المرسم

في المرسم لوحات كثيرة، كل أسبوع تختار لكم الفنانة التشكيلية والشاعرة غادة خليفة لوحة جديدة، وتكتب إحساسها بها.

باب أسبوعي تكتبه: غادة خليفة

الأحد, 20 سبتمبر 2015 00:00

رأس ملونة بالدبابيس

كتبه
رأسي تطفو دائمًا فوق كل شيء، رقبتي تنتهي بسلك حلزوني يتصل بجسدي، السلك يتمدد بأطوال لا نهائية، يمكن لرأسي أن تخترق السحب وجسدي ما زال نائمًا هنا. رأسي ملونة بالدبابيس، وأنا رمادية. طلاء أظفاري يجدد نفسه مرة كل إسبوعين، والأسيتون…
الأحد, 06 سبتمبر 2015 00:00

فتافيت من الحلوى تأكلها "ورد"

كتبه
أصفر الكادميوم يخفي آثارأقدامه، بينما يكتفي الأزرق بالسخرية ويغني: القراءة الأولى متسرعة، القراءة الثانية بليدة والثالثة مفتعلة. الإلهام يعيد طلاء ذاته كي يخدع امرأة بانعكاسات متعددة. الرجل يتدلى من شرفة شفافة وهو يغني لحياة لا تلتصق بها الألوان. السماء طبق…
الأحد, 17 مايو 2015 00:00

قوة تلمع

كتبه
لا شيء يمر بعقلي، فقط صوت موسيقى السيارات التي ترجع إلى الخلف، أسقط على كرة حديدية مغطاة بالصمغ، ألتصق بها ونتدحرج سويًا إلى النيل. عمودي الفقري سينكسر الآن، لكنهم سيمنحوني حياة أخرى في جسد عنكبوت. على جسد أمي سأتمشى وأنفخ…
الجمعة, 26 ديسمبر 2014 00:00

رائحة خضراء

كتبه
وُلِدَتْ بشعر أخضر مثل بطيخة، ولم تستطع تجاوز سخافات زملائها أبدًا، ارتدت الحجاب لتغطية شعرها الأخضر الذي لم تفلح معه الصبغات. منذ أن مات أبوها تكسرت البطيخة الحلوة، الذباب هرب من فلاش الكاميرا لكن واحدة لم تستطع التوقف عن سحب…
الإثنين, 10 نوفمبر 2014 00:00

على هامش أمسية شعرية

كتبه
الحائط مثقوب بطلقات عشوائية، الشعر يتحرك في المكان، يكسِّرُ دروعي، ويحول المتاهة إلى بخار ماء خفيف. أدخل إلى نفسي وأخرج إليه ، المسافة من هنا إلى هناك خاطفة، الشعر ينظر إليّ ويجبرني على الوجود هنا.. الآن.
الجمعة, 24 أكتوبر 2014 00:00

روح جديدة في انتظارك

كتبه
رأسي تفقد اتزانها، أضغط روحي وأحولها إلى ملف بي دي إف كي أتمكن من إرسالها كاملة إلى الله، أريد روحًا طازجة تصلح لحياة شهية. قوس رغباتي يرتفع ليصنع شجرة زجاجية عملاقة تصطدم بالسقف، قبل أن تتكسر فوق رأسي كل ليلة.…
الجمعة, 17 أكتوبر 2014 00:00

حين يجف البحر

كتبه
تقول: "هذه البنتُ ستقتلني". كيف انتقلت مشاعري إليها كاملة دون تشويش؟، أخطط لقتلك الآن، وتسقط داخلي صور مملوءة بالصراخ؛ لكنَّ قتلك لن يجلب الحب الذي تحرمينني منه يا أمي. أعاقبُ أمي على جفاف البحر، أعاقبها بدلًاً من معاقبة حبيبي، أودُّ…
الخميس, 09 أكتوبر 2014 00:00

أحلام اليمامة الصفراء

كتبه
اليمامة تظهر في قهوتي اليوم، بينما أكتب عن فضاء امرأة صفراء تكره الطيران، الصداع النصفي يستيقظ معي، نبتهج برؤية الأصفر الذي ابتسم لنا معًا فور جلوسنا أمام شاشة الكمبيوتر. تمتلك مخالب قوية ومجسات حساسة هذه المرأة التي لا تملك الصوت.…
الخميس, 25 سبتمبر 2014 00:00

حارس الخرائط

كتبه
أكتب كي أختفي، تشتبك الحروف وتتحرك في دوائر، المعني يضيء، آلاف المعاني تنتظم وتصعد، أطمس خارطة جسدي بالكلام، أخفف الخيال بنقطة من الواقع. هذا الرجل ينظر إلى أرضٍ لا يراها أحد، هو مفتاح ذاته، مازال يبحث ولا يعرف أنه سيصل…
الخميس, 18 سبتمبر 2014 00:00

تحت الطبع

كتبه
بيدٍ أكثر زرقة من العزلة، أحاول نحتَ وجهي، ملامحي توشكُ على الخروج، "عندي ثقة فيك"* وجهي يشبه قاعة احتفالات ملونة بخطوط حمراء وبرتقالية وممتلئة عن آخرها بالبسكويت سأسحر العالم بأنفٍ يشبه عامود النور، وشعرٍ هو طبقات من قطع المانجو المثلجة.…
الخميس, 04 سبتمبر 2014 00:00

شباك مفتوح على الداخل

كتبه
مربعات الأرض تخلق نفسها كل صباح، لم أستيقظ بعد، لكنَّ الصباح يلون أحلامي، عيناي لم تدفعا أجرة الشمس، لذا ستحرمني من النور. الرجل الذي ينام عاريًا بجواري، ليس حبيبي، إنه ابني. جاء إليَّ كي يحكي عن المرأة التي نسيها في…
لا تواصلي النظر هكذا. اخبري الرسام أن يجرَّب الأحمر، لماذا يخفي جمالنا بهذه الألوان الترابية. أريد استعارة كيس القطن، صدري لا يناسبني، كان بإمكانه أن يجعله أكبر، لكنه لم يفكر سوى بوجهي، وعيني الواحدة التي تخبو. أختي تتشاجر معه؛ لأنَّه…
الصفحة 1 من 3