wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأحد, 28 يونيو 2015 00:00

صفر يا وابور

كتبه

سحر عبد الله

"صَفَّر يا وابور

صَفَّر ..صَفَّر

اجرى بسرعة

ولا تتأخر"

سوف يأخدنا "الوابور"  لنعود إلى عالم الشعر، لنتذوقه ونعيش تجربة كاتبه.. كلمات ستجعلنا نرى الطبيعة تغني، فالعصافير تزقزق والورود تتفتح من الفرح تحت شمس ذهبية "فاردة شعورها" و"نسايم العصرية" تحمل معاني الحرية.

"صَفَّر يا وابور" ديوان للشاعر عبده الزراع ورسوم الفنان محسن رفعت، تزداد فيه محبتنا للطبيعة فنكاد نشعر بالورد ورائحته تحمله نسائم عذبة، تلك الكلمات المنتقاة بموسيقاها السريعة الراقصة لتحملنا لمشاركة الشاعر في الاحساس بجمال الطبيعة.

 ففي قصيدة "أحلام وردية" يسبح الطفل بعوامة تشبه البطة فتأخذه تارة لميناء وأخرى لحديقة مليئة بالورود وتصدح العصافير وتتمايل العوامة على صفحة زرقاء بفعل النسيم.

"الله على الموجة/ والنسمة طرية/ لو قامت هوجة/ بتميل بي شوية/ وأنا نايم نايم/ على وش الميه".

 مفردات بسيطة تتغني بالطبيعة في عذوبة ورقة فنسبح معها كذلك الطفل على صفحة من صفحات الديوان فتشيع فينا البهجة والسعادة . 

 وتتفتح الورود للفرحة  في قصيدة "فتحي يا وردة"وتتحول أغنية تصاحب لعبة إلى تعويذة لطرد الحزن واستقبال فرحة تغمر القلب. تبقي تلك الوردة مزهزة تطلق عبيرها من الفجر وتحت شمس ذهبية، وحتى عند هبوب نسيم العصر. فتملأ تلك الصور البصرية مخيلتنا ويملأنا عبير الوردة فرحا.

وفي سماء ممطرة ستتحول قطرات الماء المتساقطة بالخير لسحب تحمل طفلا للشمس، في قصيدة "يللا يا قطرة ميه".

"يللا يا قطرة ميه/ نطلع فوق في العالى/ نبني أحلى سحابة/ يللا بسرعة تعالى"

مطر الكلمات يأخذك بمنظر القطرات وهى تسقي الورد والزرع التي تشبع وجدان الأطفال إلى عالم من المعرفة عن المطر المتبخر بفعل شمس، صاعدا إلى السماء سحبا.    

في قصيدة "بتطير في الجو" نتغني بجمال العصفورة، فيصفها "بجناحها تهفهف/ وتطير وترفرف/ منقارها صغير/ بيشيل القشة/ وبيبني العشة". فنكتشف جمال العصفورة الصغيرة و تزداد حساسية أفكارنا فنستمتع بما يصفه الشاعر ونحلق مع العصفورة في سماء صنعتها الكلمات.

ويصفر الوابور ويجرى بسرعة فنغني أحلى الأغاني على وقع إيقاعات سريعة، مفردات أضافت سحراً على صور يكتشف الطفل بها الطبيعة، ليصبح شعر "عبده الزراع" طريقاً للرؤية واكتشاف الجمال وإدخال البهجة لنفوس الصغار. ويصفر الوابور نهاراً وليلاً وفق تلك الإيقاعات وتكرارها حاملا تجربة شاعر فنشاركه فيها، فنسعد.   

_________________

صفَّر يا وابور

صادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة " كتاب قطر الندى " 2006

أشعار: عبده الزراع

رسوم: محسن رفعت

سحر عبد الله

فنانة تشكيلية مصرية

المزيد في هذه الفئة : « ثوب تفاحة.. وبالونات آيات