wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

خالد خشان

خالد خشان

شاعر من العراق

من أعماله

ـ "طفولة آدم"

ـ "قصائد مستعملة"

ـ "الطائر الوحشي"

ـ "شجار عائلي"

الاحتفاء بيدي

خالد خشان

بعيداً عن خراب العاصمة

أتحدث

عن سرايا الإعدامات، عن  السجون، وعن السحب السوداء تتصاعد من القلب، عن برك  طرية من صراخنا نعبرها  بعكازتين، عن كل ذلك الخراب، وعن أولئك المحشورين في الخيبة لتأويل الخيبة وعن الذباب الكثيف فوق مودات سالت كبقع داكنة، عن الوقت المجاور لقاماتنا، مخالب من الرعب ، عن الأيام  كشفرات حلاقة هائلة مغطاة بالدم، عن النوافذ محاجر عيون من عبروا وتشبثت  كحرف الميم في مسمار الباب ، عن كل هولاء أتحدث،  قريباً من الحياة  تلك التي جُرت بحبال عاصفة ، عن الانتحار، ذلك الغصن الاسود الذي تسلق شباك غرفتي، عن  يدكَ التي كانت عصى جلواز وعن الاحتفاء المؤجل بيدي التي خرجت  بخمسة أصابع كاملة غير ملوثة، نحن أبناء  الله  مضرجون بدمه ، نحن حشود من الموتى العراة  مزقت ثيابنا الريح، نقف عند ضفاف قيامتك، والطريق اليك بعيد ولا أحد ينتظر قدومنا، سوى  مراكب نصف غارقة  ممتلئة  بالجرذان .. لقد أراقوا دمك يالله ،  لم يبق منك شيء،  فقد تصدع كل شيء.

إقرأ المزيد...

طفولة آدم

كم بعيدة طرق الطفولة المعبدة

كم قريبة طرق الموت  

جان دمو

إقرأ المزيد...

قفار للقتل

مثل نافذة تغلق نفسها على ذكرى من حديث  المحب القليل، والوقت وهديره  خلف غرفتكِ ، حيث لا شيء يتكرر، لا ولادتكِ ولا بهجتي تدوم . كيف أدون، كيف أروي؟  هل أكرر أغنية مريرة  دليلاً على فقدانكِ ، أو أراقب سنوات ثقيلة  تعبر، كنت نبياً سابقاً وقد أتعبني الطواف حول رقادكِ، ومثل طمأنينة لا ينالها دمي،  قبر جماعي يهرع منه الموتى كل مساء الى طاولات الدومينو، مكاناً ضيقاً ممتلئاً بالخفافيش  يرغمك على صداقة من لا تحبهم، مسوخ من فخار يغتنمون نهدكِ الفتي، دم أسود على وسادتكِ كل ليلة، ربما يحتضر طائر في روحكِ، زوارق ننتظرها  في هذه القفار، حيث  اسمكِ يردده  أسلاف كثر في الطرقات ،  وأنا أرتجي  يدكِ  مثل عتبة  منفى دافئة ، اسمكِ خيط دم  يسيل على حائط غرفتي، عظام موتى مجهولين مع نجوم ملطخة بالدم  تتساقط  في أماكن بعيدة،  صدع يكبر بين فمكِ وفمي ونحيب  ينبعث من كتفي، كان مهداً لرأسكِ،  ثأرك الذي غطاه الصقيع  لــ دم العتبة وقد صقلتها بمرور كتفيها المتكرر، هل نسيته؟  ستنسى إذاً وجه من أحببت، شيئاً فشيئاً ثم يختفي، ثم تنسى نفسك وتختفي.

إقرأ المزيد...