wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

الطفل الذي كبر

محمد المغازي

استيقظ فزعاً من نومه، كابوس لا يتغير، طفل يسقط من مبنى مرتفع. الأمطار تضرب الأرض بعنف، صوت الماء المنهمر فوق سطح بيته نقي و واضح. خرج من بيته، نظر للأعلى، السماء مطفأة و ملبدة بالغيوم ـ لن ينتهي المطر اليوم ـ قالها للعدم. ارتدى أثقل ملابسه، لف كوفية حول رقبته الطويلة، ثم خرج إلى الشارع، أجواء يناير الممطرة و العاصفة  لم تثنيه يوماً عن جولاته. ريح باردة مرت على رأسه الأصلع فلسعته، وبخ نفسه على نسيان القبعة الشتوية. سار بين الأراضي الزراعية فترة، يعدو كطفل سعيداً بالمطر غير مبالياً بلطخات الوحل التي تطال بنطاله و لا نزلة برد حتماً ستصيبه في أخر الليل، يستمع إلى نقيق الضفادع الجماعي، ينشدون مجموعات تلو الآخرى، كورال كنسي خلاب، يحب المشي في تلك الأجواء حيث يتحد مع الطبيعة. وصل لشارع المدينة الكبير، شبه فارغ، رواد المقاهي قليلون، شعر بقتامة تسري في الأنحاء، كعادة هذه المدينة الفقيرة والصغيرة، وجوه أبنائها عابسة و غاضبة دائماً ولا تسمح للأحباء إلا بالمشي كاللصوص. لا يعرف أحداً في هذه المدينة ولا يعرف لماذا! يعيش في عزلة إجبارية و وحدة أبدية. بحث عن شيء يسلي وقته، وجد قطيع من الكلاب الضالة، مشى خلفه.   

إقرأ المزيد...

لاوعي ماريا

سوسن سلامة*

 ( 1 )

ماريا فيرارا، برتغالية الأصول، فرنسية الجنسية، لها من العمر ثمان وستون سنة، صغيرة الطول وقسمات الوجه والجسم، وذات سحنة بيضاء صافية وشعر أسود أملس وقصير.

إقرأ المزيد...

قصتان

طاهر عبدالرحمن

 

 

ظل الجبل

إقرأ المزيد...