wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

إلى الصغيرات العُجز

أريج أحمد حسن

ستفقدين عذوبتك

عندما يتحول لحمُك إلى خشبٍ

وقلبك إلى قفصٍ بنفسجيٍّ

وعيناك إلى بِركةِ غيوم

وصدرك إلى غابة

مزروعة ببندقية صيد

من طرازِ الحروبِ الباردة

*

إقرأ المزيد...

مدينة الحوائط اللانهائية.. عندما تصبح الخرافة واقعًا

فرح أَبيّ

منذ ملايين السنين، أثناء تشكيل هذا الكون، خُلِقَت بوابات خفية لعوالم موازية لعالمنا، تضم من الغرائب والمُدهِشات ما لم نخابره قط، وزُرِعَت هذه البوابات في عدة مقتنيات مختلفة الأشكال والأحجام.. ربما في علبة موسيقى لامعة ببيت صيفي في أستراليا، أو في عمود خشبي عطب كان ينتمي قديما لمقصلة في ميدان عام بباريس، أو ربما في كتاب قصصي بمصر! هذا الكتاب "مدينة الحوائط اللانهائية" الصادر في مطلع هذا العام عن الدار المصرية البنانية، هو بوابة لعالم موازٍ أغرب كثيرًا من أن يشبهنا، ولكنه، وبشكل ما، ليس أكثر من انعكاس لعالمنا على صفحة الواقع.

سيهديك مكتشف هذا العالم، القاص والروائي المصري طارق إمام الحاصل على جائزة متحف الكلمة الإسبانية العالمية لأفضل قصة قصيرة لعام 2013، عباءة إخفاء تتجول بها في شوارع المدينة لتعرف عنها من التفاصيل والأسرار ما لم يتح لأي أحد قبلك أن يعرفه.. هي مدينة أراد أهلها أن يكونوا أخوة رغم خصام الدم، فهدموا كل حوائط بيوتهم، وصنعوا أربعة حوائط هائلة، لتصير مدينتهم بيتًا كبيرًا، ولكن لم يلبث أن قُتِلَ فيه كل سكانه، عدا رجل وامرأة أعادا إعمار مدينتهما، ولكن هذه المرة بكثير وكثير من الحوائط التي لا أبواب بها.. هذه الحكاية الرئيسية ينبثق منها 36 قصة قصيرة تحكي عن سكان هذه المدينة في ثلاثة فصول: نساء المدينة، ثم رجالها، وأخيرا غربائها، ورغم استقلال كل قصة عن سابقتها، فإن لكل القصص جذرًا أساسيًا لا تنفصل عنه، وفي أغلب القصص يتم استدعاء بعض الأحداث والشخصيات من القصص الماضية، لضمان نسج خيط يربطنا بإطار القصة الأساسية، وهو ما جعل من هذا الكتاب مجموعة قصصية فريدة ذات وشاح روائي أنيق.

إقرأ المزيد...

مدينة الحوائط اللانهائية لـ طارق إمام.. خيال الخيال

أحمد إبراهيم الشريف

 «بلغنى».. يبدو أن هذه الكلمة هى سر الخيال فى الكتابة العربية، فقد اعتمدتها شهرزاد لتصنع نصها «العمدة» ألف ليلة وليلة، واعتمدها طارق إمام ليكتب نصه «الفارق» مدينة الحوائط اللانهائية، الصادر مؤخرا عن الدار المصرية اللبنانية، مقدمًا ما يمكن أن نقول عنه «خيال الخيال».

إقرأ المزيد...