wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

فاتنة الغرة

فاتنة الغرة

شاعرة فلسطينية

صدر لها:

ـ "إلاي"

ـ "خيانات الرب.. سيناريوهات متعددة"

طارق إمام.. الشاعر المتخفي بثياب روائي

فاتنة الغرة

لم يكن الوسط الأدبي في مصر يتصور أن ذلك الفتى ابن الثامنة عشر سنة، طويل القامة نحيل الجسد، والذي دخل عليهم ممتشقا مجموعته القصصية الأولى "طيور جديدة لم يفسدها الهواء" (1995) سيكون له مشروع أدبي طويل وممتد له بصمته الواضحة في المشهد الأدبي، ليس في مصر وحدها بل في العالم العربي بشكل عام، وأظن أن عددا ممن تابعوا القصص التي كان ينشرها في مجلة أدب ونقد، ربما رأوا أنه ليس أكثر من ابن الكاتب والمترجم الشهير سيد إمام، قد تكون فقاعة وستنتهي، فالأدب كما نعرف لا يُورّث، غير أن ذلك التصور ما لبث أن اختفى، حينما وبمثابرة وجدية لم يفسدها حضور أب بقوة في المشهد الثقافي أو اغترار شخصي يصيب كثيرا من الكتاب الشباب عندما ينجحون في سن صغيرة، خاصة حين نعرف أن قبل "طيور جديدة لم يفسدها الهواء" كان الفتى اليافع قد نشر قصته الأولى "محاولة لاحتواء الضوء" في مجلة أدب ونقد حين كان يبلغ من العمر 14 سنة، والتي ضمنها كتابه الثاني "شارع لكائن آخر" (1997) وأنه قبل هذا كله كان يحرر مجلة للأطفال يوزعها على أطفال الشوارع، قائمةً على نصوصه من القصص المصورة التي كان يكتبها ويرسم صورها بحكم تلك الموهبة الرائعة للرسم التي مكنته من تصوير خيالاته بعد ذلك وعوالمه الفانتازية إلى قصص مرسومة بحرفية عالية.

إقرأ المزيد...