wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الخميس, 26 نوفمبر 2015 00:00

غادة .. بهجة وأمل

كتبه

ولاء فكري

غادة جميلة جدا، مقبلة على الحياة وواخدة كل حاجة ببساطة.

لما تقعد معاها تحس بفرحة وبهجة وأمل في الحياة.

عسولة، هي جارتي وصديقة طفولتي ودراستي، اللي قضيت معاها أجمل سنين عمري، بعدت شوية عنها بعد الجواز، بس منقطعتش علاقتي بيها أبدا.

موقفين عمري ما هنساهم لغادة، أول موقف يوم ما بابا أتوفى، كان عندي يائس شديد والدنيا سوده ف عيني، ساعتها مسبتنيش بروحها الجميلة، قاعدت معايا وقالتلي كلام قواني وخلاني أقدر أعدى المحنة بسلام.

وتاني موقف كانت عندي مشاكل أسرية خلتني عايزة أتطلق، وبرضوا كلمتني عن حياتي وأولادي واستقرارهم، وكلامها أثر فيا جدا وتراجعت عن الفكرة.

أما عن أيام الطفولة في المدرسة، طول عمرها متفوقة وموهوبة، كانت بترسم حلو جدا، وتحسن اختيار الألوان بتناسق عالي.

بجد غادة تستحق كل خير لأنها فعلا بتحب الخير للناس كلها، وهى متواضعة جدا جدا.