wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الأربعاء, 22 يناير 2014 10:29

ياسر.. الأخ الأكبر

كتبه

يسرا عبد اللطيف

1

أول مرة كلمني فيها عن القهوة، وأنا صغيرة، كنا قاعدين وهو كالعادة بيشرب قهوته وقالي بصوت يكاد يكون مرعب نوعا ما ان القهوة جبارة ومفعولها ساحر وبتضرب في الدماغ وتخليكي متعرفيش تنامي..فضلت افكر في كلامه وانا في السرير لحد ما نمت. وصابني فيما بعد داء الارق اللي هو برضه بيعاني منه. زي ما يكون نتيجة مترتبة على الحديث اللي دار بينا عن القهوة , رغم اني محبتش القهوة زيه خالص بس مسلمتش من الارق.

2

فاكرة كمان اول مرة وانا سبع ست سنين، كان هو شاري شريط وسط الدايرة. وكنت غالبا اول مرة اسمع منير وحبيت الشريط جدا ومن ساعتها فضلت احب منير طبعا قبل ما يهبل , كلنا كنا قاعدين في الصالة وشغلنا ياسر الشريط في كاسين قديم بباب واحد ضاع زي حاجت كتير

3

ياسر كان بيحكيلي وانا صغيرة دايما عن كائنات ساكنة في السطوح بتاع بيتنا مخيفة ولابسة شرابات في ودنها ويقعد يقنعني قد ايه هما مرعبين وكان دايما بيتقمص الحكي عنهم باداء مخيف، فضلت مصدقة لفترة طويلة ان فيه كائنات ساكني في السطوح. مكنتش بخاف منهموكنت بستمتع اوي بطريقة ادائه في الحكي.. كان بيحب يضفي طابع مخيف للحاجات معينة. مثلا قصيدة انا الفار الفيرانيبتاعة فؤاد حداد، كنت اصلا معرفهاش وعرفتها منه هو كان بيقولها باداء مرعب كدة وصوت قوي وعيناه تبقى مثبتة في عينك..كان مرة معانا عيل وهو بيقلها له الواد شبه خاف

4

انا اول مرة شفت فيلم Yellow submarine فيلم البيتلز كان معاه هو وكانت لسة صغيرة حوالي سبع سنين كدة وقعدت على الارض جنب ياسر ونتفرج على الفيلم سوا وحبيته اوي كنت معاه في مدرسة الليسيه قبل مهو يسيبها وانا كمان حضرت له اخر سنة ليه في المدرسة وكنت بفرح اوي لما يجي يسأل عليا في الفصل ويشوفني عاملة ايه هو واصحابه

5

لحظات قعاده في البيت المهمة كمان لما كان بيستنى برنامج العالم يغني ويقعد على الارض وممد رجله الطويلة جدا بالنسبلى على كرسي فوقيه ويتفرج عليه كنت دايما بحب اروح اتفرج معاه عليه فيه كمان ليا علاقة عجيبة كانت مع اوضته الاوضة اللي كان بينام فيها كانت بالنسبة لي لغز او مكان غامض معرفش ليه وكنت بحب اوي استنى لما ينزل علشان اتسلل ليها واقعد ادعبس في شرايطه واسمعهم الاوضة كان فيها مكتبة والسرير بتاعه اللي ورثهم عن جدي وخدها معاه لما نقل من بيت العيلة , اول كتاب قريته كنت وانا صغيرة برضه كان في اوضته وكنت زي كأني بعمل عملة استنى لما ينزل واروح بسرعة علشان اقرا الكتاب واشغل اي شريط من صغري لحد مراهقتي كنت بحب اوي اقعد في اوضته حتى اصحابي كانوا بيحبوها

مفضلش حاجة في الاوضة زي ما كانت بعد ما تحولت لمخزن فيه عفش اخويا الوسطاني وبعد ما ياسر ساب البيت واخ معظم الحاجات اللي فيها

6

تقريبا حبي لموسيقى متنوعة لاشكال مختبفة كان سببه اني اصغر واحة في اخواني وكل واح\ فيهم كان ليه ذوق فاخدت من كل حد حاجة وياسر كان ليه عامل كبير كان فيه حاجة كنت بنبسط بيها اوي وانا صغيرة وانا حتى مراهقة او بداية العشرينات لما كنت بتكعبل فيه صدفة في مكان ما وارجع معاه البيت ويحط ايده على كتفي كدة , ونمشي سوا كنت بحس بحميمية غريبة ودايما كنت بقله انا بحب المشية الاخوية دي اوي وهو يضحك عليا علشان سمتها كدة ,

ياسر مبيحبش الدوشة بذات لو نام متاخر ودي حاجة برضه ورثتها منه فكان لو حصل ازعاج كان بيبقى في قمة عصبيته مرة بتاع انابيب فضل يخبط تحت شباكه وهو لسة يادوب نايم خرجله من البلكونة وقاله بس يا بتاع الانبايب يا ابن ميتين الكللب كفاييةةةةة الراجل اتخض ومكانش عارف هو عمل ايه..كان فيه فترة بيجمع طوب وبيحطه على سور البلكونة علشان لما يرجع متاخر وينام يرمي طوب على الكلاب اللي بتفضل تهوهو بالليل وتزعجه وميعرفش ينام انا مكنتش فاهمة ايه كم الطوب اللي على السور عندنا، لحد ما قالي

كان بيكره السمك ومازال اليوم الللي كانت امي بتعمل فيه سمك مكانش بيرجع البيت حرفيت حرفيا وفضلنا لحد دلوقتي السمك اكلة مبتتعملش كتير في بيتنا

7

فاكرة اننا روحنا مع بابا مسرحية الملك هو الملك وكانت اول مرة اشوف منير لايف قبل ما يبدأ مرحلة حفلات الاوبرا ويبقى ليه جمهور ساحق كدة , وكنت سعيدة اوي وقتها كان العرض في مسرح القومي في العتبة على ما افتكر.. اخر فيلم روحناه مع بابا احنا الاتنين كمان كام فيلم المصير وفاكرة حوار بينا ابويا وياسر عن ليلى علويانه ياسر معجبوش الفيلم خالص وان ليلى علوي كانت تخينة زيادة عن اللزومبس ابويا قاله انت عبيط وحمارده هو ده الي مديها شكل حلو يليق مع دور غجريةوانا كنت مأيدة رأي ابويا صراحة بس سكت

8

فاكرة اول مرة أكلت عند محروس بتاع الفول كانت مع ياسر ووائل عبد الفتاح صاحبه وكانت اول مرة اخرج مع ياسر واصحابه وكان يوم حلو اويده كان يمكن سنة 2000 او حاجةمكانش ياسر الاخ المرعب بالنسبة ليكنت بحس اني لو حبيت ممكن احكيله وكدة رغم اني معملتش ده بس واثقة انه كان مش هيعلقلي مشانق او يقولي تعليق يكبسني

 

اول موبايل جالي هدية علشان انا مكنتش عاوز اشيل موبيل وهو حابهولي برضهكان من ياسر

9

بحس اني انا وهو اخر ناس كنا نتمنى الهجرة او نسعالها واحنا الاتنين رحنا بسبب الظروف لكن مش سعي منا لده زي ناس كتير عاوزة تخلع ده شعور بيجيلي انه هو كمان كدة

10

حبي لعدوية الشديد جدا بدا معايا من مراهقتي ومش على كبر وكنت بحب اوي اداء ياسر لاغنية يا راسي راسي من غير مراسي كان بيغنيها حلو, وفاكرة اني كنت بسرق شرايط من مكتبته علشان ابدلها مع صديقة ليا في ثانوي كانت عندها مكتبة كاملة لعدوية..سامحني بقى يا "برازر" على الشرايط اللي ضاعت بس عوضناها بكم شريط لعددوية

11

فاكرة كان زمان كيس كونكريت بتاع الهدوم كان عليها شكل حيطة كدة وكان ياسر قاصص جزة من الكيس ومعلقه عنده في الدولاب, كأنه بوستر لبينك فلوييد لتراك ذا وول, كان عنده علبه مليانة صور بتاعته كان مخبيها في دولابه والعلبة دي لسة موجودة وكان يمكن ياسر الوحيد اللي فينا اللي عنده علبة فيها اسرارا وصورو وجوابا وكروت مراسلة قديمة كنت بحب اوي لما ازهق وهو يكون مش موجود اقعد اتفرج على الصور دي وعلى الكروت

فاكرة لما بدات اكتب يومياتي وانا مراهقة كنت دايما بحب اخش اوضته اكتبها

فاكرة لما قعد وانا في ثانوي يقنعني اني اخد فلسفة وبلاش علم نفس وانه الفلسفة مهمة وهتعجبني وانا مسمعتش الكلام وندمت بعد كدة

فيه حاجة هو هو كان بيشاركني فرجتها ويحبها زيي كان بوجي وطمطم ومسلسل الغابة الطيبة بتاعة تعلوب دي’ كان بيصادف دايما انه موجود وقت مسلس تعلوب ولحد قريب كان بيغنيلي اغنيته اوي

12

كمان هو وابويا مكنوش بيحبوا الحجاب وفاكرة لما ماما اتحجبت زمان مكانش سعيد بالقرار ده’ زمرة لبست سنة كدة انا الحجاب وهو. برضه ك مش مرحب وانا حسيت تنه ايه اللي عملته ده وقلعته بعدها بحبة قليلين واكيد هو من الناس القليلة في اللي كانوا قريبين مني وقتها اللي ما اعترضش او ابدى ايه اللي عملتيه ده’

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*حاورها: أحمد ندا

 

عودة إلى الملف

أحمد ندا

شاعر مصري

صدر له

 

بعد ذهابهم بقليل ـ شعر