wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

رانيا منصور

رانيا منصور

شاعرة مصرية

صدر لها:

تمرين للقلب على الغيبة ـ شعر

 رقيّة ـ شعر ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة 

رابط الموقع: http://raniamansoor.blogspot.com/

أم العيال

 

وهكذا

غدا من الواضح أنني أصبحتُ

أمّ العيال

 

أصبحتُ أحبُّ الشاي باللبن

ذاك الذي بغضتُه صغيرةً أصبح يربِّتُ على قلقي الكبير

الذكريات تهبُّ على روحي دافئة

وقلبي يمسكُ مروحةً ورقيةً

يهوِّي بها على وجهي الساخن

ليبرُد

 

الله أهداني وردتين وشجرة

أشم الوردتين

وأسند رأسي إلى الشجرة

وأسلّم على نفسي كل صباحٍ لأنها تفتقدني طوال اليوم

 

اليوم بدأتُ يومي الأول كـ أم العيال

أزور جوفي ببسكوتةٍ أو لقمةٍ جافة

أروح وآتي من المطبخ

أحضّر النور ليحيى

وأعدّ الأرز باللبن لرقية

ولا أجد الوقت لألعق أصابعي بعدهما

فألعق وجه يحيى بقطنة مبللة

لأن الجو بارد على غسل وجهه

يقولون..

أم العيال يجب أن تختلط ملامحها وتتبدّل

أم العيال يجب أن يختفي وجهها

أم العيال تظل هادئة قرب الحائط إلى أن تجف من اللبن

 

ليس سهلًا على الإطلاق أن تضع أصابعك على وجهك

وتقول أنا هناك.. خلف أصابعي

ليس سهلًا كذلك

أن تتعلم ألا ترى نفسك

أن تخاصم الحياة أحيانًا كي تراهم وحدهم

أن تنام وأنت تخشى تقلّبك كي لا تجرح صغيرك

فلا تنام!

أن تربّيك نقرات أصابعهم قبل أن يأتوا

وأن تصبح "لا أنت "

كي يكونوا "هم"

 

أن تكون "أم العيال"

=

أن تنسى أن تكون لفترة

 

..

إقرأ المزيد...

مرسى فاطمة .. أحجية الوطن

هل يُحيينا الوطن؟ أم يعيش على أنقاضنا؟

وما هو الوطن؟ هل هو النور الذي نسير نحوه؟ هل هو الأمل أم الانكسار؟

ما دام لكلٍ منّا تعريفه الخاص عن الوطن.. فلكلٍ منّا وطنه الخاص أيضًا.

يبدأ (حجّي جابر) ما قبل روايته بجملة يبدو وكأنه يقدّم روايته بها..

"الوطن كذبة بيضاء.. يروج لها البعض دون شعور بالذنب، ويتلقفها آخرون دون شعور بالخديعة".

إقرأ المزيد...

أثقل جداً من رضوى

لم يخبرني أحدٌ بالخبر. خبَّأ زوجي عليَّ الخبر كي لا أُصاب بنوبة اكتئاب طويلة. ومَرِضَ ابني كي لا أجد الوقت فتح الفيس بوك وأتفاعل مع أحاديث الأصدقاء الذين مضغوا الخبر بحزن ومرارة. حتى يومي المعتاد تحالف ضدي كي لا أعرف بالأمر. اكتشفتُه في وقتٍ متأخرٍ فبدوتُ كالغافلة عن دوران الأرض.

متى؟ كيف؟

لكن من أين لي ببصيرة العارفين؟!

 

إقرأ المزيد...