wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

عمر شهريار

عمر شهريار

ناقد مصري

ظلّكِ

المقهى صاخب
وأنا حزين
أجلس وحدي مع
غيابك٬
رئتاي تبحثان عن زفيركِ
الذي عطَّر المكان
في لقائنا الوحيد

إقرأ المزيد...

"أنا اليوم وحيدة".. الكتابة بوصفها لعبا

تنبني مجموعة "أنا اليوم وحيدة" للقاصة إيمان السباعي على جملة من التقنيات الجمالية التي تعتبر ركيزة رئيسة في قراءة النصوص السردية بين دفتي المجموعة، إذ تعمد في عدد ليس بالقليل من قصص المجموعة على رسم لوحات سردية تعتمد على الوصف الخارجي للحدث والشخصيات، مثلما نرى في قصة "عينان"، التي ترسم فيها الساردة حياة فتاة شفيت من العمى، لكنها على ما يبدو أصبحت تصطدم بالأشياء بعد أن عاد لها البصر فاضطرت لأن تسير مغمضة العينين، بعد أن أخافتها الوجوه الصارمة والودودة على السواء، إذ تبدو المفارقة جلية في هذا النص، كما أن التكثيف الواضح في النص يجعله أقرب إلى الومضة أو الأبيجراما القصصية المفعمة بالدلالات على كثافتها، حيث لا تتعدى القصة ستة سطور تقريبا، لكنها تكتنز في ثناياها حمولات دلالية وأسئلة وجودية تفيض عن مساحتها المحدودة.

إقرأ المزيد...

"شخص غير مقصود" . . كتابة الفسيفساء

تتكون مجموعة "شخص غير مقصود" للقاص والروائي منتصر القفاش من اثنتي وعشرين قصة قصيرة تتراوح بين الطول والقصر. ولكن على الرغم من هذا التنوع بين الطول والقصر، فإن القصص تتفق_ جميعاً_ على الابتعاد عن القضايا الكبرى وتنحية الأيديولوجيا جانباً. بل إنها تقوم بالتركيز على جملة من الشواغل الإنسانية اليومية والعابرة والتي ربما لا تهم غير صاحبها (أعني بصاحبها بطل القصة والذي يتم التركيز على همومه اليومية البسيطة) مثلما نرى في قصة "خروج إنسان" والتي تتناول قصة شخص خرج كي يشتري هدية لحبيبته دون أن يكون لهذه الهدية أية مناسبة خاصة سوى مباغتة الحبيبة. ويتجلى هذا في قصص أخرى مثل "قطرات ماء" التي تحكي قصة امرأة وحيدة تنتظر عشيقها ليلاً.

إقرأ المزيد...