wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الجمعة, 03 يوليو 2015 00:00

مونيكا بيلوتشي: أحب استكشاف الجانب المظلم

كتبه

محمد طارق

 أجرىموقع The Talks  حوارا مع الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشى.. وهذا نصه..  

ـ سيدة بيلوتشي.. هل يُعرض عليك أعمال أكثر  بسبب كونك جميلة؟

أعرف ان الجمال قد يحرك فضولًا ما،. لكن كما قال أوسكار وايلد "الجمال لا يدوم أكثر من خمس دقائق"، بمعنى أن الجمال يثير الفضول لبعض الوقت اذا لم تمتلك شيئا لتحافظ علي هذا الفضول. لا أعتقد أنني كنت لأحقق النجاح في مسيرتي المهنية اذا كنت جميلة فقط، المخرجون لا يطلبونك لجمالك بل من أجل موهبتك.

ـ هل كان مظهرك عائقا لك من قبل؟

أجل, بالطبع – خصوصا لأني أتيت من عالم الموضة، لقد كانت مشكلة مزدوجة،  الموضة والجمال من أسوأ الأعمال التي يمكن أن تمارسها  مع هذه المهنة. يعتقد الجميع أنني غبية بسبب كوني جميلة، لكن الموضوع يشبه ارتدائك لقناع وعليك أن تكسر هذا القناع لتثبت أن هناك أشياء أخري خلفه. عليكاثبات من أنت لتسمح بمجئ الآخرين واستكشافك.

ـ ألهذا السبب تختارين أدوارا غير اعتيادية في الأغلب؟

ربما .                    

ـ هل لا زلتِ تشعرين أن عليك إثبات نفسك؟

لنفسي وليس للآخرين .

ـ حقا؟

بالطبع! أحتاج أن أستكشف. لو أن هناك أحدا سيأتي إلي  بفكرة جديدة أو شئ يحمل قدر من المجازفة بعض الشئ, سأفعله اذا كنت مهتمة. أحب الفيلم الذي يطرح العديد من المناقشات. من خبرتي, كل الأفلام التي قمت بالتمثيل فيها, خلقت هذه الحالة من الجدل. مثل "بلا رجوع", "آلام المسيح", "ميلينا"؛ وهذا أمر مشوق وممتع للغاية. أحب أن أستكشف الجانب المُظلم من الانسانية. ولهذا أنا ممثلة.

ـ هل تعيدي مشاهدة هذه الأفلام من وقت لآخر؟

لا, لا يمكنني أبدا أن أشاهد فيلمًا مرتين. أو ربما استطيع مشاهدته بعد مرور عدة أعوام بسبب أنني قد شاهدت "ميلينا" تواَ, وكان من المضحك مشاهدته مجددا. أحتاج عدة أعوام لمشاهدة الفيلم مرة أخرى. لأنه من الصعب جدا ان تكون موضوعيًا وأنت تشاهده. كما أنني أصاب بالملل من مشاهدة نفسي.

ـ زوجك, فينسانت كاسل أيضا ممثل.. ما احساسك عند رؤيته يتحول إلى شخصية ما علي الشاشة؟

عندما شاهدت "ماسرين", صعقت حقا لأنني رأيت أداء رائعا بالفعل, لم يمكنني التعرف عليه. مشهد واحد فقط، حين  كان يتكلم مع أولاده في السجن, فكرت في الطريقة التي يتحرك بها مع طفله, ولكن بعيدا عن ذلك.. لقد كان أداء جميلا وأتشوق لرؤية مثل هذا الأداء العظيم. .

ـ هل تناقشان عملكما وأفلامكما؟

لا نناقش شيئا.. فينسانت وأنا في عوالم مختلفة.. أنا لا أعرف أصدقاؤه, ولا يعرف أصدقائي. لا نري نفس الناس،. لا نمتلك الحياة نفسها.. وفي وهلة ما يأتي هو من عالمه وآتي أنا من عالمي ونلتقيا معًا.. ولكننا حيوانين مختلفين..  أنا مستقلة للغاية وهو أيضا مستقل للغاية، لذا أعتقد أنها الطريقة الوحيدة لنظل سويًا.

ـ هل من الصعب تربية أطفالكما بهذا الشكل؟

لا

ـ هل تتفهم بناتك ما يفعله والديهما بالضبط من أجل كسب معيشتهما؟

لا, لقد أخبرتني ابنتي مؤخرا: "لا يا أمي, أود أن أكون مثلك،  لا أريد أن أعمل.. أريد أن أكون أمًا وعندما أكبر ستتجه ابنتي للعمل"، وهذا رائع لأنها تظن أنني لا أعمل. . انها تقول: الحياة جميلة, فنحن باستمرار في الفنادق والمنازل, هذا عظيم. وأنا جد سعيدة لشعورها هذا، لأن هذا يعني أنني معها طوال الوقت.

ـ هل ستود ابنتك يوما أن تصبح ممثلة مثلك؟

لا أتمنى ذلك.

ـ لماذا؟

لأنه عمل خاص, لكن اذا أخبرتني أنها تريد أن تصبح فارسة لن أرفض، لأنني أظن أنه من الجميل أن تمتلك شغفا في الحياة، لكن إذا كان شغفها في الحياة أن تكون ممثلة عليها أن تفعل ذلك.

.ـ هم أشخاص مستقلون بالرغم من كل شئ؟.

نعم, هي تريد أو لا تريد.. لو أنها تمتلك شغفا بالتمثيل, سيكون هذا عظيمًا, لكنها مهنة صعبة – جميلة لكن صعبة.. عليها أن تتعامل مع العديد من الأمور،  ومن الأفضل أن تمتهن هذه المهنة عندما لا يكون أبويك يعملان في نفس المجال، والد فينسانت ممثل, ولم يكن من السهل بالنسبة له أن يجد هويته الخاصة لهذا السبب.

ـ هل كانت عائلتك مشابهة؟

أنا أتيت من عائلة مختلفة تماما, لهذا كان الموضوع أسهل. ولكن عندما تأتي من عائلة كلها ممثلين،  تصبح مقارنتك بهم أمرا طبيعيا للآخرين وهذا يمكن أن يكون صعبا بالنسبة لك. أنا أعرف أن فينسانت حارب ليجد مكانه الخاص بسبب والده.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد طارق – مترجم - مصر

لينك الحوار  http://the-talks.com/interviews/monica-bellucci/

خاص الكتابة