wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

نجيب مبارك

نجيب مبارك

شاعر وكاتب مغربي

صدر له:

تركت الأرض للآخرين

على مرأى من العميان

الأعمال الكاملة للزومبي

 

 

ساعةٌ أخيرة مع قَطيع البُوفالو

أُقدّم ساعة يدي

أُغيّر توقيت رئتي وساقيّ،

أدفعُ عقرباً صغيراً إلى الأمام

كمن يدفع عربة مُتلاشيات

صباحَ الأحد.

مُتمهّلاً في زقاق فارغ،

أرفع نداءاتي اليتيمة كاستغاثة

إلى نوافذ شبه مقفلة

وشُرفات خالية من العشب.

أدعو كلّ هذه الأشياء القديمة

الّتي بلا حياةٍ وبلا موت،

إقرأ المزيد...

الحلم بمطاردة الثيران في "بامبلونا"

نفس الحلم يراودني منذ الطفولة: أن أسافر إلى "بامبلونا" لمطاردة الثيران. هي مدينة صغيرة وهادئة في شمال إسبانيا، لكنها صارت مشهورة عالميا بمهرجان الثيران "سان فيرمن"، الذي يقام في شهر يوليوز من كل عام ويستمر لأزيد من أسبوع. هذا المهرجان الذي تتكرر فيه دائما نفس المشاهد بنفس الطريقة، منذ قرون طويلة (منذ القرن 14)، تصل ذروتها لحظة الركض الجماعي لمطاردة الثيران في الأزقة والشوارع الضيّقة للمدينة إلى أن تدخل الحلبة، ويحضره سنويا مئات الآلاف من السياح والمغامرين من كل أنحاء العالم.  إنه حلم غريب نوعاً ما، لكنه ترسّخ لديّ منذ الصغر بسبب متابعتي ليوميات هذا المهرجان، عبر القنوات الإسبانية التي كان يصلنا بثّها بالواضح من مدينة سبتة خلال الثمانينيات.

إقرأ المزيد...

أحجارٌ صلبة كالغرائز

 

دون قَصد

دون قصد أتلمّس خيط عنكبوت وأتقبّل تحيّةً سامّة. إنه مطرٌ خاطف وأليم. نساءٌ يهتفن من حافة النافذة، ويلوّحن لمراكب صيدٍ تمشّط المضيق على مهل: أيّتها المراكب، أيّها الموج الأبيض المتواتر، كانت خيمتنا خضراء. وأحجار صلبة كالغرائز تحرس العتبة. قافلة من الدلافين التائهة على جانب الصخرة. وصباحاتٌ مأهولة بشمس برّية. كانت تقفُ على باب كلّ خيمة شجرةٌ وحيدة لا ظلّ لها. شجرةٌ كلُّ من رآها بَكى. ومن لم يرها ضاع منه السرّ.

إقرأ المزيد...