wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

بهاء الدين رمضان

بهاء الدين رمضان

شاعر مصري

من أعماله:

ـ كتاب النبوءات، شعر، هيئة قصور الثقافة

ـ صباح العشق ـ شعر، وكالة آرس

ـ موسيقا للبراح، شعر، هيئة الكتاب

ـ موسيقى وحيد، شعر، دار المحروسة 

في هذا الصباح أمارس لعبة تبادل السلطة

 

 

 

بهاء الدين رمضان

1

ثَمَّةُ طَرِيقٍ وَاحِدٍ يَأْخُذَنِي نَاحِيَةَ مَاسْبِيرُو

أَمْشِي بِلَا قَهْوَةٍ فِي دَمِي

أَوْ رَأْسٍ لِجَسَدٍ مُتْعَبْ

أَحْيَاناً بِلَا فَتَاةٍ أَتَأَبَّطُهَا

وَالبَنَاتُ عَلَى كُورْنِيشِ النِّيلِ وَفِي عَرَبَاتِ حِلْوَانْ

يَرْسُمْنَ رُمَّاناً

وَقَصَائِدَ تَقْلِيديَّةْ

هُنَا مُنْذُ أَعْوَامٍ ثَلَاثْةٍ

كُنَّا ذَاهِبَيْنِ لِلقَنَاطِرِ

أَمْشِي بِلا قَهْوَةٍ بِلا رَأْسٍ

أَتَأَبَّطُ امْرَأَةً

وَأُصَلِّي للنيلِ

الحَكايا .. تَسْبِقُنِي بِلَا قَدَمَيْنِ نَاحِيَةَ مَاسبيرو

أُعَلّقُهَا بِلَا مِشْجَبٍ

وَتُعَلِّقُنِي بَلَا قَدَمَيْنِ

نَسِيرُ جَوْعَي فَهَلْ قَابَلَنَا بَائِعُ الذُّرةِ المَشْوِي عِنْدَ مَحَطَّةِ البَاصِ

أَمْ بَائِعَةُ الوَرْدِ عَلَى شَطِّ النِيلِ

هُنَا مُنْذُ أَعْوَامٍ ثَلَاثةٍ

 كُنْتُ أَمْضِي بِلَا رَأْسٍ بِلَا قَدَمَيْنِ

بِلَا قَهْوَةٍ أَحْيَاناً

بِلَا أَعْضَاءٍ

لَكِنِّي كُنْتُ أَعِيشُ بِرُوحِي وَوَرْدَةٍ فِي دَمِي وَامْرَأَةٍ وَنِيلْ

مُنْذُ أَعْوَامٍ ثَلَاثةٍ

كُنْتُ بِلَا جَلْطَةٍ فِي المُخِ

بِلَا اسْبِرِينٍ  يُذَوِّبُ النِيلَ فَي رَغَبَاتِي

وَيَمْضِي

إقرأ المزيد...

هدوء القتلة .. رؤية لجوائز الدولة التشجيعية بخاصة

بهاء الدين رمضان *

أثارت رواية هدوء القتلة للروائي الشاب طارق إمام صخبا، وضجيجيا كبيرا حين أعلن فوز صاحبها بجائزة الدولة التشجيعية هذا العام ، ثم قام المجلس الأعلى للثقافة بسحب الجائزة منه بحجة فوزها بجائزة أخرى .

ومن هنا تبدأ رؤيتي لجوائز الدولة بعامة والجائزة التشجيعية بخاصة .

حقيقة من المفترض أن جوائز الدولة التشجيعية والتقديرية هي أعلى وأهم الجوائز التي تقدمها الدولة كمؤسسة حكومية لمبدعيها ، ومن المفترض أيضا النزاهة والشفافية في التحكيم والاختيار الدقيق وكذلك في حسن إدارتها .

لكن الواقع غالبا ما يثبت أن الوضع داخل أروقة هذه الجوائز ليس كما هو مفترض وليس كما يجب أن تكون عليه .

فمثلا جائزة الدولة التشجيعية ـ على حد علمي ـ يجب أن تمنح لمن هم دون الأربعين ، لكن الواقع الذي نراه ويراه الجميع عكس ذلك تماما فأغلب من حصل على الجائزة التشجيعية أعمارهم بعد الخمسين والستين أطال الله في أعمارهم جميعا ، ولا داعي لذكر الأسماء .

إقرأ المزيد...

أجناد الأرض

شعر :  بهاء الدين رمضان*

بقايا جندي

خوذة ..

وحذاء قديم

وبقايا ظل

لماذا يصيح الأطفال في الظهيرة

كلما رأونني ممتطيا حذائي

أجر ظلي بين رجلي

لأحارب الأعداء

ولماذا تضمني لصدرها

تلك المرأة العجوز

وتبكي طويلا ..

هكذا ...

كلما رأتني

المرأة العجوز التي تعطيني سبع تمرات

وتنتحب طويلا

المرأة العجوز ، والأطفال ، وخوذتي ، والحذاء القديم

جميعهم ينتظمون صفا واحدا

لأعلن بدء المعركة

إقرأ المزيد...