wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

أميرة الوكيل

أميرة الوكيل

كاتبة مصرية

أنا / الآن .. خطوات بطيئة

أميرة الوكيل

ثُم كَانَت تِلكَ خَطوَة أوُلىبَعدَها، تَنحَرِف ! .................................ها هي العَجُوز تَجِلس فى حُجرَتِها المُظلِمَة ،عِينَاها الضَعيِفتَان تَعتَمدان على خُيوُط إضَاءة الصَالة ، جَالسة علي كُرسِيها الهزَاز، تَغزِل ـ بِهدُوء ـ جَورَبِها بِألوَانِه غير المُتَنَاسِقةتَستَمِع لمُوسِيقَي الرَاديو / ( أنا تلك السيدة العجوز ) خَطَوَتِها البَطِيئة ، تجعُلها تُدرك مَدى كِبرَها /كم صَارت لديها سَنَتين فى ذَات الوَقت /رُبَما يُبرر لها تَفضِلها ، رَاحتِها مُحَادَثة الأطفَال عن أى شَخص آخر ~خَطوَة .... خَطوَتَان .... ثَلاَث .... أربَـ ..مَلتْ صَندُوق الذِكرَيات ، لم تَعُد تَكتَرث بما دُوَنَته من مَوَاقِف مَرتْ بِها تَتَعَمد النِسيَان

إقرأ المزيد...

غَزْل الحكاية .. عندما صمتّت دنيا زاد

 قصة :أميرة الوكيل *

أنا لا أريدُ معرفة ما بداخلك بالتحديد ، أريدك أن تحكى .. فقط تحكى ..

عالم الإندهاشة الأول ..

عندما كنتُ صغيرة .. أتلمسُ الأشياء دون تفرقة.. سخناً و بارداً .. أتذوق الأشياء مراً وحلواً ، أرددُ الكلام .. العذب وغير الملائم ، أجرى . أقع . ثم أقف . أستندُ على أيادِ بجانبى قريبة ، لا أعرفها، ولكن ، اطمئن إليها .

فى عالم الإندهاشة الأول ..كل شئ يختلف . يكون الوحشُ داخل أحشائك نائماً ، ديناصوراً يرقد غافلاً ، لكن ثمة طفلا آخر ـ داخلك ـ يموت ، يذبلُ ، يختنقُ ، اللعنة عليك يا شيطانى النائم ، كم أنتَ لذيذ ! بذرت فىّ نفحات الأنوثة والنضج مبكراً.. نفحات ، جعلت حتى صديقتى ، القوية والجريئة ، تبكى بمجرد أن رأت بقعة حمراء أسفل مريلتها الكحلى.

حينها عَلمتُ أن طفلى لم يبق منه إلا شبحاً، إلا ضحكاته، صدى ضحكات، تاركاً شريطاً أحمر يدلنى عليه، شريط يأخذ فى التقلص، كلما تتبعته ، حتى صار خيطاً أحمر رفيعا، فى ظلام خانق، يزداد الضحك ويتماهى عالياً مع الصراخ .

إقرأ المزيد...