wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

عبير عبد العزيز

عبير عبد العزيز

شاعرة وكاتبة أطفال مصرية

صدر لها:

عندما قابلت حجازي ـ ديوان للفتيان والفتيات  عن دار المحروسة

مشنقة في فيلم كارتون ـ شعر ـ عن شرقيات

يوميات تختة ـ كتاب للأطفال

المدينة البرتقالية ـ كتاب للأطفال 

سن العاشرة.. في العاشرة صباحًا

في سن العاشرة كنتُ في فصل " رابعة تالت " بمدرسة حدائق الأميرية الإبتدائية المشتركة، ولم ألتحق بأي مدرسة مشتركة بعدها لا المرحلة الإعدادية ولا الثانوية.

 

كانت لي زميلة في الفصل تراقب كل تصرفاتي أنا وباقي تلاميذ الفصل وكانت تكتب ملاحظات مضحكة علينا وأتصورها الأن كأنها مدونة لنا في وقت لايعرف التدوين. وجاءت لي ذات صباح قائلة :

إقرأ المزيد...

علكة بنكهة أبو فروة

التفاصيل

تنبت كسنابل القمح

متجهة إلى السماء

ظلالها

ترن داخلنا

محدثة جلبة

نتحملها جميعا

مع دموع تلمع.

....

إقرأ المزيد...

خبر صباحي

فجوة كبيرة في جدار المنزل المتهدم، لم يبق من المنزل غير هذا الجدار ربما ليحرس تلك الفجوة ، ليعلن عنها للكاميرات، ويراها أناس يأكلون الطعام على موائدهم الزجاجية الأكثر متانة من الجدار.

صعب جداً أن نصنع فجوة في الزجاج. ربما حمل الجدار بعض الأسماء والأشكال الصغيرة المرسومة لكنها لم تكن ستهم أحد على الإطلاق لولا أن الجدار الآن يتم تصويره من كل الزوايا لذلك كل تفاصيله الصغيرة صارت هامة. ربما كانت هناك أحرف وقلوب صغيرة بالطباشير لحبيبين مرا بجانبه، وأسندا  ظهريهما عليه قليلاً، لم تنفعه تلك الذكرى في شيء. ربما عُلِقت عليه حزم من الثوم والبصل الطريين حتى يجفا، ربما أسندوا عليه كثيراً من الكراكيب ودراجة طفل، لم يبق منها إلا مقعدها فوق الحطام. لكن كل هذا لا يظهر بجانب تلك الفجوة الكبيرة التي ربما ستعجب مخرجاً شاباً متحمساً للفجوة أو للجدار سيان، ليصنع ذات يوم فيلماً

إقرأ المزيد...