wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

قصة "شي جابي" التي سيتم تحويلها إلى فيلم سينمائي .

مارك أمجد

بعدَ أن أغلقتُ باب الحمّام عليَّ خلعتُ عني بيجامتي ورحتُ أتفحص جسدي جيدًا للتأكد من عدم إغفالي شيئًا ليلة البارحة. أخذت أفكر؛ ابتلى اللهُ الفتياتِ بشَعرٍ في أجسادهن إلا أنه أنعمَ عليهن بماء الورد المُريح من الألم... وقفتُ تحت الماء الساخن مستمتعة بانزلاقه فوق جسدي الأبيض البضّ. الناس لا يعرفون استخدامًا له سوى الاستحمام، أمّا أنا فأجعل منه سائلًا للمتعة؛ ففي كل مرة أستحم، أتعمد الرجوع إلى الخلف ببطء، وبمجرد أن يلامس جسدي الدافئ جدار الحمّام البارد، أتخيل رجلًا ما يشاركني حمّامي، فتسري في جسدي رعشة أحبها. عندها أجد نفسي أفرك نهدَيّ بقوة وبطء، فتعتريني رغبة عارمة في أن ألِج إصبعي في داخلي، ثم يأخذني الدوار وأشعر باضطراب.

إقرأ المزيد...

صالة قمار

رنا شنيشن

في صالة قمار كبيرة

نلعب

يراقبنا رب الصالة من خلف الكاميرات

يضع همه الأكبر علي الشخص صاحب القرار بعد الخسارة

مكسبه: الملتبسون باللعبة

الذين

نسوا شيئا ما في المنتصف،

شيئا ذا هوة كبيرة

شيئا يشبه الثقب الكبير

يبتلع كل شيء حوله.

إقرأ المزيد...

إرهاصات

أحمد شامخ

سيحدث يوما أن أكون شاعرا عاديا،

وأكتبُ لكِ:

غزالةٌ مريضةٌ أنا وأنت

غزالة أنهكها البحث عن النبع

النبع الذي سيكون في النهاية تحت أقدامنا،

غزالةٌ متعبة

نزفت قوتها وهي تبحث عن كلمة مختبئة في الرأس،

تجد كل الكلام إلا الكلمة المفقودة

غزالة تسأل الله:

إقرأ المزيد...