wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

تغريد فياض

تغريد فياض

شاعرة وكاتبة ومترجمة لبنانية -ولدت بالكويت

مؤسسة ورئيسة صالون تغريد فياض الثقافي اللبناني في القاهرة

صدر لها:

1- قلب على سفر -2006

2- هل من مرافيء -2009

3- لأحلامها قوس قزح -2014

- تحت الطبع:

1- قصص عالقة في الهواءـ قصص

2- ميناء أخير لطائر العنقاءـ شعر

3- سندبادة ـ رواية

امرأة غير معقولة

يراقبونها يوميًا كلما نزلوا للَّعِب في الساحة الخلفيَّة للعمارة, يمشون بهدوء ليتأكدوا أنها ليست في البلكونة, حتى لا تطردهم، كانت تلفِتُ نظرهم جدًا بتجهُّمِها الدائم, وصوتها الرخيم الهادئ, هى، الحاجَّة "مريم"، لا تحتاج كي تُبعدهم غير أن تتوقَّف عن قراءة الكتاب الذي في يدها، وهى جالسة في بلكونة شقتها بالطابق الأرضي من العمارة, وتُحِدِّق فيهم بعبوس ثم تنهرهم بكلمة واحدة: "معقول!", عندها يسارع الولدان والبنت بالهرب، ويتوقف لعبهم فى الساحة القريبة منها.

إقرأ المزيد...

رهان

كالعادة، يتحدَّى كلٌ منهما الآخر: مَنْ يستطيع أن يحصل على كلمات أكثر في حصاد آخر النهار بعد العودة من المدرسة, كى يكتبها في كراسته الخاصة.

إقرأ المزيد...

وحش بنكهة زهرة صبار نارية

كان يبكى بحرقة، ودموعه الساخنة تحرق روحه، وهو يتمتم "كيف قتلتها؟ كيف استطعت أن أطفئ نور حياتى، لقد كانت تتسلل إلى قلبى مثل نسمة الفجر فتفتح أقفاله"، استمر فى النواح طويلا، ولم يدرك كم مضى من الوقت وهو فى حداد عليها، حتى لاحظ أن الشتاء قد توارى خلف أشعة الشمس، وخرج من ردائها صيف شقىّ يدندن ويصفّر من بعيد، ويتقافز فوق الغيوم ليبددها، حينها، بكى هو أكثر، لأنه يعلم أن الصيف فصلها المفضل، هى الشقية، المشاكسة، وقبل كل شىء، طيبة.

إقرأ المزيد...