wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

سماء سالم

سماء سالم

قاصة مصرية

صدر لها:

ـ قبل أن تحترق ـ دار روافد ـ 2014

الجنتلمان الذي يغني للجميلات

من الصعب أن أجد لذلك تفسيرًا ، لكن صديقي الأكثر اشراقاً صاحب الطلة الباسمة، صاحبي الأسمر و"الجنتلمان الحكيم" الذي يتغذى على هالات الجميلات ، غدت ملامحه تركن إلى الظل يومًا بعد يوم، حينها فقط  أدركت أن "نور" كانت قد وقعت فى حبه بينما أنا أذهب اليها كل صباح تعذبني هواجسي في أن أبوح لها بسري ، لا أعرف تحديداً كيف انجذبت "نور" إليه فجأة ، "نور" تخاف الظلام وحين كانت تسكن وحيدة فى الطابق الخامس المواجه  لشرفة بيتى ، كان عليّ أن أصعد معها كل مساء، أفتح لها الباب وأضيء النور، ثم أجلس خارج غرفتها حتى تنام وأطفئه من جديد وانطلق إلى حجرتي وحيداً، صحيح أنها تخاف الظلام لكنها كانت تصف لى دوماً كيف تشعر بالأمان بمجرد أن تجد نفسها وحيدة فى الظلام ، احياناً كنت اضطرب، هل كانت تبقى مستيقظة وقتما أظنها قد نامت كل يوم؟ هل يجب علي أن أذهب أم أبقى بقربها مدة أطول ولو أطول قليلاً.

إقرأ المزيد...

عادة ما ينحنى الطيبون

منذ البدء وأنا فى علاقة غير منسجمة مع ملامحى التى أصنفها ويصنفها من يعرفنى بالطبع على أنها ملامح وديعة، بالفعل عندما ترانى لا يشغلك كثيرا سوى وجه يبدو "طيباً"، وحينما تجتمع صفة "الوداعة" مع "الطيبة" اسمع "كلمات سبارتاكوس الأخيرة " :والودعاء الطيبون هم الذين يرثون الارض فى نهاية المدى، لأنهم لا يشنقون

إقرأ المزيد...

مشهد رومنطيقي.. أو بالأسفل سقط الأحمق الطيب

ربما لا يجدر بالسيد النبيل أن يبدو عليه الحزن أو أية بادرة من الذنب تجاه ما حدث، منذ أن وقع الحادث وهو يرتعش كعصفور ضئيل، أراد أن يهرب فلم يكتف بمغادرة البيت لكنه غادر المدينة أيضا، تلك المدينة التى طالما ظل حبيساً لشغفه بها، يسير بين طرقاتها كالمجذوب ويسهر ليال اخرى على رمال شواطئها، غادرها أخيرا، أى قدر مولع بالاذى قد نسج خيوطه حول سكنه الوحيد حتى انتفض راكضا تاركا وراءه ظلاً ثقيلاً وبضع كلمات وأضواء مشتتة، ومن جانبنا نحن نتفهم ضعفه الواضح امام مواجهة الامر ومعايشة تفاصيله فى الشرفة التى تخص حجرة نومه،  فى البدء كان المشهد رومانتيكياً ثم ما لبث أن تحول إلى فاجعة إنسانية، بالطبع لم يأبه أحد لموت الجميلة تلك التى تحمل ملامح غريبة، جاءت فى زيارة أولى ثم كانت النهاية، هل كان الصمت لزاما على الراوى؟

إقرأ المزيد...