wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

وليد الخشاب

وليد الخشاب

شاعر وناقد مصري

صدر له:

ـ التي ـ دار شرقيات ـ 2013

ـ الموتى لا يستهلكون ـ دار ميريت ـ 2000

أحمد طه وجماليات الجراد إنشائية التسعينات لدى شاعر السبعينات

يعرف المتابعون لتاريخ الشعر المصري المعاصر منجزات الشاعر أحمد طه المنتمي للجماعة التي اصطلح على تسميتها بجيل السبعينات، باعتبار أن أبناءها – بشكل عام -  بدأوا النشر من 1970 فصاعداً. وعلى تمايز الذائقات التي يتحرك من خلالها كل هؤلاء، وعلى تطور وتبدل الجماليات التي استخدموها، أرى أن كلا من حلمي سالم وأحمد طه هما أكثر أبناء هذا الجيل اقترابا من جماليات جيل التسعينات وما بعدها، في كثير من القصائد التي نشرها الشاعران بدءًا من عام 1990. لكن، إن كان كلاهما على صلة شخصية وفنية بشعراء التسعينات، فإن أحمد طه هو الذي دخل تاريخ قصيدة النثر التسعينية، باعتباره الأخ الأكبر الذي دعم واحتوى تلك المجموعة التسعينية المتمردة والصادمة في حينها، والتي سماها بنفسه: "الجراد" ووفر الدعم لمطبوعتهم التي حملت الاسم نفسه: "الجراد". 

إقرأ المزيد...

العالم يغني

منذ ديوانه الأول "ميجابوليس" وخالد السنديوني يرصد مواطن الشعر في نثرية الحياة اليومية، سائراً من حيث المبدأ الشعري على نهج المتنبي في بيته الشهير: "الخيل والليل والبيداء تعرفني / والسيف والرمح والقرطاس والقلم". لكن، إن كانت الجمادات وأشياء الحياة اليومية - مثل السيف والقلم - تتمتع في بيت المتنبي بوعي وشعور، فإن الأشياء المعادلة لها في القرنين العشرين والحادي والعشرين تكتسب في عالم السنديوني لساناً  ورؤية وإنشائية شعرية. لذلك نجد البنطلونات الجينز تتمتع بالعقل والذاكرة  في ديوانه الأول، والحيوانات تنطق في ديوانه الثاني "نمر يبتسم".

إقرأ المزيد...