wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

السبت, 16 سبتمبر 2017 17:01

ليلٌ لا تجري كواكبُهُ

كتبه

الليلُ دابَّةٌ عرجاء يتقدَّمُ نحوي في بطء ويجثمُ على صدري...

كلَّما تقدَّمَ رغبتْ عينايَ عن الغفو.. أظلُّ على هذه الحال إلى أن يتلاشى الظلامُ ويُرْخي النهارُ ضوءَهُ طارداً الستائر التي حجبت نوره. تأخَّرَ سطوع شمس النهار اليوم، سماء حالكة فوق رأسي المثقلة بالهموم.. كلما أوغلَ الظلام وانتشر حولي أُوغِلُ في صديدِ ذكرياتٍ تخز قلبي، فتغدو مشاعري متنافرة، تفور بلذة العشق، بقسوة الأيام، بلوعة الفراق.. أُجْهِدُ نفسي أن أظفر بلحظة فرح..

اشتقت إلى أشعة الشمس المتوهجة، إلى دفئها الذي يسري في بدني وينعشني..

أغادرُ السرير... أغادر البيت، وأدُسُّ جسدي بين جموع الناس، فتزهرُ الحياة، للحظة، في أوردتي.. أُمَلّي نفسي بنظراتها، بكلماتها عَلَّها تَنْفُضُ عني بعضاً من خوفي ومن خجلي..

في ظلمة حالكة أتحسَّسُ طريقي عن مسلك يوصلني إليك، والقلقُ يعتريني، أتحسَّسُ صدري باحثاً عن زَرِّ قلبي، عَلَّني أجدُهُ وأضغَطُ عليه لينير مسالكَ تُوصلني إليك، مُسْتَحضراً كلام أمّي:

" ثق بقلبك.. اختيارات القلب دوماً صائبة.. القلب لا يخدع..".

خدعني القلب خدع.. خدعني الليل خدع..

ظلمة الليل تَحُفُّ بي، وتسَيِّجُني في حالك الظلام.. ضَلَّ النور سبيله نحوي..

من أين يأتي الظلام؟ كل هذا الظلام؟ "هذا الليل لا تجري كواكبه"[1]

من قبلُ كنت ترمينني بابتسامات مهذبة، فأحتفظ بها في دهاليز قلبي، ما عاد الأمر كذلك، اليوم، ابتسامتك أضحت غامضة ونادرة.. أتَطَلَّعُ إليك في حبور، أسعى لفتح حصن قلب استعصى عليَّ فتحُهُ، أَدوس بقدميَّ الثقيلتين المُكَبَّلَتين بسلاسل الحرمان، أدوس الحصى وهو ينجرف تحت قدمي، أهوي وأغوص في لجيج يم الضياع..

" ما بالُ الدجى ليس يبرحُ..[2]"

أُمَلِّي نفسي بنسيم صباح يروي جذوري..

لم أنعم بنور اليوم..

مَنَّيْتُ نفسي بابتسامة منها، ابتسامة كنور قمر في ليل ربيعي تُعيدُ الدفء لقلب هزمته الحسرة.. تقدمتُ منها، مسحتني بنظرة جافة.. هوى قلبي وتَسَلَّلَ الألمُ إلى داخلي، أحسَسْتُ بإنهاكٍ ويأْس.. صَمتٌ باردٌ يَلُفُّ المكان.. يُجَمِّدُ أحلامي..

شارف النهارُ على الأفول.. سقط ضوءُ الشمس مائلاً، فاسحاً المجالَ لِلَيْلٍ كالح ليرخي أستارهُ من جديد.. علي أن أكتشفه في أسفاري الطويلة في اتجاه النسيان..

الدَّابةُ العرجاء تتقدمُ نحوي في بطء وتجثُمُ على صدري..

 أغيب للحظات لا أدري مداها.. أستيقظ على أصوات عصافير.. نظرات الواقفين أمامي تحثني على الكلام، على البوح والاعتراف.. كلمات غامضة تنتصب في رأسي وتتدحرج على لساني، ويخرج صوتي خافتاً:

في ظلمةٍ غاشية..

أتجَرَّعُ غَصَّ الألم..

أُجيلُ حدْقَتَيْ عَينَيَّ حولي..

باحثاً عَنِّي..

عن ذاتٍ مُمَزَّقة تناثرت..

كَوُرَيقاتٍ يتلاعبُ بها النسيم..



[1] - اقتباس من بيت شعري لجرير، " أطال هذا الليلُ لا تجري كواكبُهُ **** أم ضَلَّ حتى حسبت النجمَ حيرانا"

[2] - " خليلي ما بالُ الدجى ليس يبرحُ **** وما لعمود الصبح لا يتوضَّحُ" بشار بن برد

البشير الأزمي

قاص مغربي

صدر له

أحلام معلبة ـ 2014

الضفة الأخرى ـ  2007