بضع ثوانٍ.. لا أكثر

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 8

بضع ثوانٍ.. لا أكثر

حاتم الأنصاري

أغمضْ عينيكَ لبضعِ ثوانٍ

بضع ثوانٍ..

لا أكثر!

..

سترى اللغةَ تمرّغ صَدَفَتَها

في بقعة صمغ

سترى القمر يراقص أمعاء الصخب البري

سترى الصحراء تجفف سيرتها بأشعة الصمت..

سترى الغابةَ تسقط من سقف الجوع

(على رأس مَلينزي الزنجي)

سترى الحربَ تُرصّع جسدَ الذاكرةِ

بحبّات الألم الأبيض

سترى الشمس تغلّف قطع المالارْيا بالسكر

سترى السجن يُدلّك ساقَ العتمة بالڨازلين

سترى النار تهدهد، بحنانٍ، موجات الميكروويڨـــ

سترى البؤس الأزرق يصرع،

بيديه العاريتينْ،

شاشات السِنِمَا العملاقة

سترى الوقتَ يَنُشّ سحابَ الرغبات بذيلِهْ

سترى الشارعَ يمضغُ في الليل

نباحَ الأفكار الضالةِ

سترى الوطنَ المتشرّدَ يفترشُ

نهارًا..

أرصفةَ قصائدنا الخربة

سترى الماءَ يخرّ قتيلا..

برصاص العطش المحتل

سترى العمْرَ يمرّ سريعًا..

خشيةَ أن ترصده

عينُ قضاءٍ..

أعمى

سترى

في الظلمةِ

أشياءَ كثيرة

فيما أَتَجوّل

في كافّةِ أنحائك..

ويدي اليسري

قد دُسّتْ، كزجاجة سمٍّ، بين عطورك

ويدي الأخرى..

تعبثُ بالسرّ الأوّل

السيرة الذاتية

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:271. Generation time:3.814 sec. Memory consumption:46.67 mb