موقع الكتابة الثقافي may telmesany 35

مي التلمساني.. ملف خاص

مي التلمساني ملف خاص شهادات الكتابة حلبة رقص مي التلمساني عن حلم شرقيات مي التلمساني ضوء وظل، حركة وثبات: بيت طارق التلمساني وراء الأشجار مي التلمساني بيت لا يخلو من مكتبة مي التلمساني الأمومة والموت شهاب الخشاب شهرزاد الحديثة منى لطيف غطاس مي التلمساني هشام نوار من “دنيا زاد” إلى دنيا الدولة المدنية..رسالة إلى مي

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 67

الكتابة حلبة رقص

مي التلمساني تشبيه الكتابة بحلبة رقص المقصود منه تصوير الكتابة باعتبارها جماع خبرات وممارسات تحكمها الحركة ويهيمن عليها الإيقاع. أفكر في الكتابة بوصفها تعبيرا عن حركة داخلية، في النفس وفي الخيال تتخلق على إثرها شخصيات وأحداث وحكايات. وبوصفها أيضا نزوعا للخارج، حركة تستهدف قارئا وتسعى إليه، تصحبه في نزهة، تدعوه للرقص أو اللعب. الكتابة أيضا

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 53

مي التلمساني: لست كاتبة نسوية ولا أخاف من القارئ

حاورها: موقع الكتابة تشبه مي التلمساني كتابتها كثيراً، ليس فقط لأنها تسرّب أجزاء من سيرتها الذاتية من خلالها، سواء كان عن قصد في “دنيازاد” و”للجنة سور”، أو عن غير قصد كما في “هليوبوليس”، ولكن لأن مي التي هاجرت بعيداً عن “هليوبوليس” الحبيبة،  تبدو كذلك في كتابتها، إذ قررت أن تغرد بعيداً عن السرب، سرب طريقة

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 66

الأمومة والموت

شهاب الخشاب السماء يغمرها ضوء الخريف الخافت، بينما تشهد الأشجار الحمراء والصفراء مرور سيارتنا في صمت، وكأننا نمضي بين المعزين في جنازة الطبيعة، ونتجه إلى القبر بحتمية ميكانيكية. تحدثني أمي بصوتها الهادئ الواثق، وأستمع إليها بلا إبداء مشاعري سوى بإحناء الرأس وبابتسامة خافتة، تلك الابتسامة المقنّعة التي تعلمتها في صالونات الطبقة الوسطى. كانت أمي تتحدث

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 5

مي التلمساني: التخييل والازدواج في صنعة الرواية

  وليد الخشاب لم أكتب عن مي نقداً إلا مرة واحدة بعد ما يقرب من ثلاثين عاماً على ارتباطنا. أما في الشعر فكتبت عنها في كل دواويني. دائماً ما كنت أعتبر أن اجتناب مواطن الشبهات يحتم ألا أكتب عنها، لئلا يقول قائل إني أخلط بين إعجابي البالغ بفنية رواياتها وصنعة كتابتها وبين حبي لها. ولم

Read More »
صديقي

للجنة سور. هجرة الكاتبة الدائمة

منتصر القفاش خلال فترة التسعينيات ظهرت في مصر روايات ومجموعات قصصية لكاتبات ينشرن لأول مرة.  ولاحق النقاد وعدد من الصفحات الأدبية هذه الظاهرة بمسميات عديدة منها  ” موسم كتابة البنات ” أو ” كتابة النساء الصغيرات ” وخلال هذا عادت بقوة ثنائية الشكل والمضمون التي كان الخطاب النقدي يسعى إلى  التخلي عنها . وتم التعامل

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 65

دنيا ذات.. من الوجود في ذات إلى الكينونة في علاقة

د. وائل فاروق أعرف مي، أعرف وليد، وأعرف شهاب. أعرف تجربة الفقد التي يسردها هذا النص، لا شيء في النص خيالي، لا مكان فيه لتخييل يفضي لتأويل يموه فداحة تجربة أم ماتت طفلتها في رحمها فكانت ولادتها انتقالًا من قبر إلى قبر، كان يمكن للنص أن يظل أسير هذه التجربة، مجرد جسد من كلمات شجية،

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 64

شهرزاد الحديثة

منى لطيف غطاس ترجمة: د. وليد الخشاب تتمتع كتابات مي التلمساني بواقعية حكايات شهرزاد الأسطورية وبسحر غموضها معاً، مع كونها مشتبكة بوضوح الرؤية الثاقبة مع الراهنية الملموسة للزمن الذي نعيشه. تحرك نصوصُها نظراتِنا لترقص في صيرورة مستمرة بين حالات الوجود والحالات الوجدانية وأحوال دول العالم، التي نجول فيما بينها على إيقاع رغباتنا وفي ظل أناشيد

Read More »
جمال القصاص: السبعينيات آخر جيل شعري

 الاختباء في النص.. تأملات في عالم “مي التلمساني” الروائي

جمال القصاص تراهن مي التلمساني في أعمالها القصصية والروائية على الكتابة، ليس بوصفها تيمة  أو نمطاً أو وسيطاً بين الكاتب والعالم، وإنما متعة، يمكن العيش والاختباء فيها  واللعب والتنزه تحت ظلالها وممارسة أسمي الحيوات الإنسانية.. إنها متعة، تنحل فيها العقد والفواصل السميكة في الزمن والبشر والأشياء، مفتوحة بحيوية على الواقعي والغرائبي والفانتازي والمهمَّش والأسطوري واليومي،

Read More »
إبراهيم فرغلي: لا بد للكاتب أن يستفيد من خبرته الشخصية في علاقته بأولاده

من “دنيا زاد” إلى دنيا الدولة المدنية..رسالة إلى مي التلمساني

إبراهيم فرغلي تنتمي الصديقة مي التلمساني إلى جيل التسعينات الأدبي، الجيل الذي اعتز بالانتماء إليه، بشكل ما. ولعل سبب اعتزازي بالانتماء لهذا الجيل ليس رومانسيا بقدر ما هو تحيز للتنوع الكبير في المشروعات الأدبية وللجدية التي اتسم بها أغلب أفراده في وضع كل منهم لبصمته الخاصة في محاولاتهم الكتابة لوسائل سرد تجريبية جديدة، تثور على

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 63

من المنفى إلى الترحال

د. نيفين النصيري أتصور أنّ معظم الشهادات والقراءات التي ستتناول أعمال ميّ التلمساني الأدبية والنقدية ستوفيها حقّها باعتبارها من أهمّ الكاتبات العربيات في وقتنا الراهن. أمّا أنا فسأتطرق إلى زاويةٍ خاصة وحميمية جدًا لتكون بمثابة فرصة خاطفة للتبصُّر وإمعان النظر في خيط رفيع يرتبط بتكوين ميّ كناقدة وأستاذة جامعية، وبتطوّر موهبتها ككاتبة، وبتشكل شخصيتها كانسان.

Read More »
عندما قابلت إبراهيم فرغلى لأول مرة

مى التلمسانى ويوم فى الجزائر

شعبان يوسف من الراسخ فى تصورى منذ أكثر من عقدين، أن الكاتبة والمترجمة والقاصة والروائية مى التلمسانى، تملك صفات الزعيمة، أو القائدة، وهذا لكافة الأخبار التى كانت تتطاير هنا وهناك عن أفكارها وحركتها فى الحياة الثقافية، واسمها الذى كان يبرز ويكبر يوما بعد يوم، وذلك ضمن فريق أدبى وفنى يحلم بالتغيير وحفر تيار سردى خاص

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 68

رجال حول مي

حسن عبدالموجود قرأت «نحت متكرر» «وخيانات ذهنية» و«دنيا زاد» ووقعتُ في غرامِها، وغرامِ كاتبتِها، وقلتُ لنفسي وقتها إنها أعمال أنيقة راقية، يجب أن تعرفَ مكانَها جيداً في المكتبة لأنك ستعودُ إليها مرة أخرى، وكعادتي عندما أحبُّ كاتباً كوَّنتُ صورة لمي التلمساني، لكني احتجتُ إلى حقبتيْن لأختبر صدقها، صدق صورتي عنها. كانت أعمالُها مزيجاً من التجارب

Read More »
موقع الكتابة الثقافي may telmesany 43

التي تُحدق في حب الحياة

هشام أصلان لم ينته يناير 2012 إلا وأنا مشارك في عدد من جلسات تأبين إبراهيم أصلان. الاعتذار عن المشاركة غير مفهوم للعالم. بالكاد تستطيع، أحيانًا، أن تقنع المنظمين بإعفائك من الجلوس على المنصة. لا أحد يصدق أنك اعترفت بكل ما تعرفه عنه. لطالما هززت رأسي موحيًا بالاستجابة لنصائح ما علي فعله للحفاظ على التراث الأدبي

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 70

روايات السير الذاتية.. وتأريخ المرأة الكاتبة للمجتمع

ياسمين مجدي لماذا ننفي الكتابة النسوية عن أنفسنا كأنها تهمة، هل المجتمع لاحقنا إلى هذا الحد، حتى عندما نتحرر منه ونلجأ إلى أفكارنا لنصبح كاتبات، فإننا نجاهد لكي ننفي ذواتنا، أو نعتبر مسمى  “نسوي” هو تصنيف للتقليل. ربما هشاشة بعض النصوص النسوية هي ما دعمت هذه النظرة. رغم أن عالم المرأة تفصيلي ومختبر لمشاعر إنسانية

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 61

مي التلمساني

هشام نوار من المألوف دوما أن يكتب الأدباء سواء كانوا روائيين أو قصاصين أو شعراء عن الفنانين، لكن من غير المألوف أن يكتب فنان عن أديب. كان ذلك أول ماتبادر إلى ذهنى عند دعوتى لأكون مشاركا بكلمة فى تكريم الصديقة العزيزة مي التلمساني، الأديبة والناقدة الكبيرة. ذلك أن الكتابة للأديب بمثابة الوسيط الإبداعى الأول، بينما

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 60

أكابيلا: “تخيل لو لم تكن هناك جنة”

هناء نصير جو، أحد شخوص مسرحية تينيسي وليامز “مجموعة الحيوانات الزجاجية”، شاعر يعمل في مصنع أحذية كي يعيل أمه وأخته شبه المقعدة. لا يستطيع_ حتى لحظة معينة_ أن “يقلع غماه”، وينفلت من أسر قيده، ويحقق أمنيته في السفر حول العالم. وبدلًا من عيش المغامرات بنفسه، يذهب كل ليلة للسينما، ليشاهد كلارك جيبل “يخوض هذه المغامرات

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 59

الكتابة “وجه آخر لأناقة الروح”

أحمد غريب لا أذكر إن كنتُ التقيتُ مي قبل تلك الأمسية في مركز الهناجر للفنون، ربما تقاطعتْ مساراتُنا قبلها في دار شرقيات لكنني لم أحتفظ بصورة لها في ذاكرتي قبل تلك الأمسية التي قدّمتْ فيها قراءة نقدية لبعض القصص “الحديثة” وقتها، وكانت ترتدي ملابس الحمل. كان هناك شعور بأن ملامح جديدة تتشكل داخل مشهد كتابة

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 58

مي التلمساني

زين العابدين فؤاد الكتابة عن إبداع مي التلمساني تحتاج إلى ناقد. أنا لست بناقد أكتب هنا عن الوجه الآخر للمبدعة . عن المثقفة التي تمارس مهامها بمسيؤلية وجدية. آخذكم إلى أسبوع رافقت فيه مي التلمساني في عام 2008. نظمت مي مؤتمرا عن المفكر الفلسطيني الكبير “إدوارد سعيد” في  تعاون مشترك بين جامعة ” اتاوا ”

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized

البحث عن الكينونة ولعبة الأنا والآخر في “أكابيلا” لمي التلمساني

 د. محمد المسعودي تعد رواية “أكابيلا” العمل الروائي الثالث للمبدعة المصرية/ الكَنَدية مي التلمساني بعد “دنيازاد” و”هليوبوليس”، وهو عمل روائي يتخذ من سرد تفاصيل علاقة جماعة من الأصدقاء محور متخيله، ويركز على علاقة الراوية “ماهي” وصديقتها “عايدة” بالأخص. ومن خلال ما تسرده الراوية/ البطلة، ومن خلال ما تنقله من يوميات صديقتها “عايدة” تنبني الخطوط العامة

Read More »
القارىء الضُراط

“دنيا زاد” لمي التلمساني: الموت يسرد صمته

ممدوح رزق “طلبت من أخويها الحضور .. تأخرا .. ثم جاء الأصغر أولًا .. أخبرته بأن الطفلة قد ماتت .. بكى .. وبكيت. وقلنا نخبرها تدريجيًا كما أشار الأطباء الثلاثة .. ثم جاء الأخ الأكبر. بكينا أيضًا. واتفقنا على تفاصيل أخرى .. لا أذكرها الآن لكني أعرف أني لم أعد أستطيع البقاء وحيدًا. أحطنا جميعًا

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 57

أستاذتي مي التلمساني

د. أيمن الغندور رقص القلم طرباً حينما بدأت أكتب عن مبدعة أتت إلينا بصحبة رجل أنيق, بعثها القدر من هليوبوليس كي تكون شمساً تضئ لنا الطريق. تركت بصمة علىّ و على أبناء جيلي من طلاب قسم اللغة الفرنسية بكلية آداب المنوفية, ما زالت أثارها موجودة حتى يومنا هذا. لن أكتب عن مي التلمساني اليسارية ابنة

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 37

عن مي التلمساني التي جعلتني أنعطف عن كل ما أفعله

محسن البلاسي منذ حوالي ثلاثة أشهر كنت منهمكا في الحفر في التاريخ المنسي لأكتب  سلسلة مقالات  بحثية بخصوص سوسيلوجيا أماكن جماعة الفن والحرية السريالية في مصر  لم أكن أعرف مي التلمساني شخصيا لكننا كنا أصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي وكنت أعرف أنها سليلة العظماء الذين أبجلهم وأتخذهم قدوة فنية في ممارستي للفن التشكيلي    (كامل التلمساني

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 56

الاحتفاء بالجسد فى السرد النسوي.. رواية مى التلمساني نموذجا

د.محمد حسين أبوالحسن إن الحديث عن (السرد النسوى) فى رواية جيل التسعينيات، لا يلمح إلى أى نظرة تصنيفية تجزيئية للأدب، أو التحيز وفقا لاعتبارات فسيولوجية؛ فالأدب تعبير فنى عن حالة إنسانية، يرتكز إلى شروط وجود – منها جريان المشاعر والخيال والخبرة الفنية والجمالية – بصرف النظر عن جنس مبدعه؛ “ولا يمكن أن يكون هناك تقسيم

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 32

إعادة إنتاج منظور الكاميرا في الخطاب السردي .. قراءة لمجموعة عين سحرية لمي التلمساني

 د. محمد سمير عبد السلام “عين سحرية” مجموعة قصصية حديثة للروائية المصرية المبدعة مي التلمساني؛ صدرت عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة سنة 2017، وتواصل مي التلمساني مشروعها السردي التجريبي الذي يمزج بين عوالم الفن، وآثاره، والصور، والذكريات، و أخيلة اليقظة، والأحلام؛ فضلا عن إعادة اكتشاف الفضاء، وصيرورته، وحياته الطيفية التصويرية الأخرى الكامنة في عوالم الوعي،

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 55

أكابيللا صوت منفرد فى أنشودة عدم الرضا والتحقق

خالد منصور فاجأ عائلته في سن الخامسة والثلاثين من عمره بترك عمله والتفرغ للرسم وفي خلال عام واحد أصبح مفلسا تماما فباع منزل الأسرة وعادت زوجته إلى الدنمارك ، كانت زوجته ترى مغامرته غير مبررة وأنانية منه فانفصل عن زوجته وعاد وحيدا إلى باريس بعد أن فقد اثنين من ابنائه. تذكرت سيرة جوجان ذلك الفنان الفرنسى

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 17

أكابيلا.. الرقص على المشاعر

د. نعيمة عبد الجواد عندما صارت بحوزتي مجموعة مي التلمساني “ثلاث روايات: دنيا زاد، هيليوبوليس، أكابيللا”، عمدت لاختيار وقت جيد لقراءتها؛ لأني لسوف أركز تفكيري على ثلاث روايات، وليس على ثلاث قصص. وقبيل القراءة، كنت راغبة عن القيام بأي نوع من أنواع البحث لمعرفة أي معلومة عن خلفية أو شخص الكاتبة؛ فلقد فضلت أن أترك

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 50

هل قتلت “ما هي” / “عايدة”؟.. قراءة في رواية «أكابيللا» لمي التلمساني.

وائل النجمي تُقدِّم لنا (مي التلمساني) – عبرَ روايتها «أكابيللا» – وجبةً روائيةً من النوعِ الدسمِ، تثيرُ المواجعَ، وتحفزُ التفكيرَ،  وتشعرُكَ أثناءَ القراءةِ أنك تمتطي صهوةَ عقلكِ وتسافرُ في ثنايا الذات – سواءٌ ذاتكَ أو ذواتِ الشخصياتِ التي تتناولها الروايةُ –  ويتحولُ فعلُ القراءةِ إلى بحثٍ وتنقيبٍ عن الشخصيةِ الرئيسيةِ في الروايةِ عن (عايدة)، أو

Read More »
SQL requests:252. Generation time:1.240 sec. Memory consumption:42.7 mb