موقع الكتابة الثقافي writers

جعيتا.. سمفونية الصخر والماء

إبراهيم مشارة في البدء لم تكن الحياة سوى انعكاس غامض القطرات للماء المحملق وهو يرشح من شقوق الصخر “جعيتا في كف العشاق ” شوقي بزيغ جعيتا شلال الماء الهادر وسط الخضرة الداكنة ، الصخر المنتصب بشموخ وإباء، الحنين إلى الإمساك باللحظة الهاربة بين تخوم الوجود، الماء المنساب بطيش أو فرح طفولي بين الشقوق المستسلم إلى

Read More »
موقع الكتابة الثقافي writers 32

قصائد من فلسطين

نمر سعدي نوستالجيا تُداهمني غيمةٌ أُرجوانيَّةٌ وأصابعُ من فضَّةٍ وعصافيرُ من ذهَبٍ أبيضَ الضوءِ بستانُ ضحكٍ على كوكبٍ سابحٍ في دمي وفتاةٌ على زورقِ الإشتهاءاتِ تنحلُّ فتنتُها في الهواءِ المُعذَّبِ ذاكَ الهواءِ الذي كانَ يجثو على بابها مثلَ عبدٍ ذليلٍ وماءَ أُنوثتها يحرُسُ مرَّةً في الضُحى الكرمليِّ المُعدِّ على طبقٍ من نداءِ الفراديسِ مرَّتْ فلَمْ

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 6

نافذة

جمال بن عمار لتسَمّي هذه نَافذة ً يَلزمُكَ عَلاقة الوقتِ النّاضِج في الأعمَاق يَلزمُكَ قِراءَة  : صُورَة  الضّوء  “الانطِباع الأخِير” وجُوه المارين القدَامى أصواتِ البَاعَة  – عند نافذتك كلّ صَباح فيها غُنَّــــــةْ … يَلزمُكَ أن تدرك جيدًا … رجَال الأعمَال في مقهى الشّعب، يختلقون فُرصَ غَلاء الإسمَنتْ أورَاق السِيَارات المزوَّرة .. – المجنون ذو اللّحية

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 5

الحصاة لا تخطئ

محمد المغازي كان ممدداً على سريره الذي يعد امتدادا أفقياً للحائط وبين يديه الجزء الأول من “آنا كارينيا” حينما انبعثت حرارة شديدة من نصف جسده الأيسر البعيد عن الحائط، شعر بغيظ دفعه لإلقاء نظرة إلى نافذة غرفته المستطيلة ليتأكد من غياب الشمس. بعد لحظات من التفكير أدرك غرابة سلوكه لأنه من المستحيل ظهور الشمس في

Read More »
موقع الكتابة الثقافي uncategorized 4

الموت والعمى وحكي الذات في رواية” المغاربة” لـ عبد الكريم جويطي

الحسين أيت بها  إن أية قراءة لرواية المغاربة لعبد الكريم جويطي، لا يمكن أن تلم بجميع التفاصيل والأحداث الكثيرة والمتشابكة لهذه الرواية، والتي تتضمن في طياتها، السير والتاريخ والأدب والفكر والحكايات، التي يمكن اعتبارها سجلا ناطقا باسم المغاربة وتاريخهم، تاريخ دموي كما وصفه الكاتب، حسبنا من قراءتنا المتواضعة هذه، أن نقف على تيمتي الموت والعمى،

Read More »
Semc 3mp dsc

صعود و….

هشام الشامي نحو أصغر الغرف وأكثرها ضيقاً. أكثرها ازدحاماً أحياناً. أكثرها رعباً ورهبة. غرفة تعلو وتهبط. نسعى بها للولوج وأوقاتاً للخروج. جرى خلف من كانا أمامه على بعد أمتار ليلحق بهما قبل إغلاق الباب. بعدما اعتذر لهما سأله الرجل المسن عن الدور الذي يريده فأجابه الشاب أنه يريد الدور الثاني عشر. ضغط الرجل الكبير على

Read More »
SQL requests:190. Generation time:5.075 sec. Memory consumption:43.21 mb