الحرب

في قصة (المفقود) لـ (أرنولف أوفرلاند)، ترجمة (سميرة أحمد السليمان) لا يعني رجوعك المفاجىء من الحرب بعد الاعتقاد بموتك سوي أن الحياة ستصبح بالنسبة لأم وابنة أكثر عذاباً .. الذي عاد من الحرب لم يرجع إلي زوجته وطفلته التي كبرت، بل إلى بطالة وغلاء وعالم يدبر أبناؤه أمورهم بشق الأنفس .. إننا بقدر بسيط من تعمّد الإنصات بمقدورنا الاستماع لأصوات الحرب في خلفية الحوار الثقيل بين الزوجة والزوج العائد بعد سنوات طويلة: آلات القتل وصرخات الألم والاحتضار، بل بوسعنا أن نشم رائحة الموت داخل صدوع المحادثة العسيرة بينهما .. الكلمات المقتضبة، الحذرة، التي تستكشف استكمالاً بائساً لحياة ماتت، وإعادة تكوين علاقات جديدة بين أشخاص فقدوا عالمهم، وتحتم على أشباحهم البدء في تعايش مظلم .. 

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

شامات الحسن .. الكتابة بمذاق حسي

 

ليست الرغبة هي المُحرك الوحيد للمشاعر بين أطراف العلاقة، و إنما الجمال أحيانا ً والإحساس العاصف به يكون هو المُتحكم والذواقة . عبر اثني عشر قصة تدور أجوائها بالكامل في عوالم حسية ، يرسم إبراهيم فرغلي لوحات إيروتكية لا تخلو من جمال .

تبدو المجموعة مهتمة ليست بالجانب الحسي فقط ، بل بما هو أعمق، إذ تغوص في نفوس الشخصيات، ما يدور في أذهانهم، فترصد مخاوفهم، لحظات سعادتهم ، ولحظات شبقهم الذي نجح الكاتب في التعبير عنه

Read More »
قراءة لرواية  سـرور لـ طلال فيصل

قراءة لرواية سـرور لـ طلال فيصل

كيف يمكننا أن نكتب عمَّا كُتب عنه مِرارًا دون أن يبدو ذلك مُبتذلاً / مُكررًا ؟

هذا ما نجح فيه طلال في هذه الرواية، وما أحاول الوصول إليه في هذه المقالة .

 الكثير من المراجعات، والمقالات أيضًا، تتحدث عن الرواية وتمدحها،  كل شيءكانينم على أنني أمام عملٍ مختلفٍ، لا أنكر أنه كانت تُساروني بعض الشكوك حيال إن كانت ستروقني أم لا ، كثرة المراجعات والمقالات عن عملٍ ما لا تجعله بالضرورة يُعجبك ، هذه الاختلافات في التذوق الأدبي تحدث كثيرًا حتى مع أكبر الأعمال الأدبية .

Read More »
SQL requests:170. Generation time:0.805 sec. Memory consumption:36.6 mb