موقع الكتابة الثقافي

في حضرة العنقاء و الخل الوفي .. الحكي كوثيقة ميلاد

 

ما كل هذا الظلم ؟

هذا السؤال هو أول ما يتبادر إلى ذهن القارئ بعد انتهائه من قراءة رواية (في حضرة العنقاء و الخل الوفي)  للروائي الكويتي الكبير إسماعيل فهد إسماعيل . فكرة  الرواية تتشكل حول نقطة رئيسية و شائكة ليس لدى المجتمع الكويتي فحسب إنما لدى العديد من دول الخليج العربي  وهي مشكلة البدون ، أي بدون جنسية ، مثلما جرى في الرواية . و البدون هم فئة سكانية تعيش في الكويت ولا تمتلك الجنسية الكويتية و ليس لها الحق في أستصدار شهادات ميلاد أو وفاة أو وثائق زواج أو وثائق سفر ،  أي أنهم على الهامش تماما ً و مرجع هذه الأزمة يعود إلى الفترة ما بين 1950 حتى عام 1979 حيث تدرج مسماهم في الوثائق الرسمية من ” غير كويتي ” ثم ” بدون جنسية ” ثم ” مقيم بصورة غير شرعية ” ونسبة من البدون تعود لأصول بدو رحل من بادية الكويت سكنوا شبه الجزيرة العربية منذ الاف السنين و نسبة أخرى قدمو من بلدان أخرى و يخفون وثائقهم و مسنتداتهم الأصلية .

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

هم وظلالهم

على مجيد البديرى

(إلى: شهداء سبايكر المغدورين)

(1)

مِئاتُ الرُّؤوسِ المَثقوبةِ

توسَّدَتْ قاعَ النَّهر

مازالتْ تُحدِّقُ..

 ذاهِلَة

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

“كتاب الألعاب”.. جديد الشاعرة رنا التونسي

صدر عن دار شرقيات بالقاهرة، ديوان “كتاب الألعاب” للشاعرة المصرية رنا التونسي، ليكون الديوان الثامن في تجربتها الشعرية التي بدأت عام 2001 بديوان “ذلك البيت الذي تنبعث منه الموسيقى”، وحتى مختاراتها الشعرية “عندما لا أكون في الهواء”، الذي صدر العام الماضي عن دار الجمل ببيروت.

“كتاب الألعاب” ينقسم إلى قسمين، ففي حين تأتي معظم القصائد الأولى موجهة إلى طفل في كتابة شعرية جديدة لتجربة الأمومة، يأتي القسم الثاني الذي يحمل عنوان “الرسائل”، مقدماً صياغة شعرية جديدة لمفهوم الرسائل، عبر عوالم الوحدة والغربة والغياب.

ويبدو الديوان تجربة جديدة في مسيرة رنا التونسي، ففي الوقت الذي تضيف به إلى ما قدمته مساحة جديدة من رؤية العالم، تقدم ما يمكن اعتباره تجريباً و”لعباً” كما يمكن فهمه من عنوان الديوان، على مستوى اللغة والشكل والبناء.. ومن قصائد الديوان:

تحت شجرة الحياة

عرفت أني لن أكون طبيبة ناجحة

أو محامية ناجحة

أو أماً ناجحة تطبخ السعادة في الإناء لكتاكيت صغيرة.

تحت شجرة الحياة

أحلم

أنك ستريد أن تمسك بيدي العجوز

وهى تعبر على مر السنين.

وردة حمراء ترتعش

في خطاب..

لن تجده

بذكر أن رنا التونسي: شاعرة مصرية تقيم في الدوحة، نشرت أول أعمالها الشعرية عام 2011 عن وزارة الثقافة المصرية بعنوان “ذلك البيت الذي تنبعث منه الموسيقى”، ثم أتبعته بعدد من الدواوين اللافتة منها “وردة للأيام الأخيرة ” عن دار ميريت بالقاهرة  2002، ثم “وطن اسمه الرغبة” عن دار ميريت 2005، ثم “تاريخ قصير”  عن  دار النهضة العربية، ببيروت 2006، ثم “قبلات” عن دار ميريت بالقاهرة 2010، ثم “السعادة ” عن منشورات الجمل، ببيروت  2012، قبل أن تصدر مختاراتها الشعرية من مجمل تجربتها الشعرية “عندما لا أكون في الهواء” عن منشورات الجمل ببيروت 2014 . 

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

أنتِ سماء خضراء

محمد حبيب مهدي

 غراب!

هذا الغراب

أراه يوميا

على الشجرة

يوميا أراه

وحده،

وهو

ينعم بالسواد! ..

أنت سماء خضراء

أنت سماء خضراء

وأنا طفل،

طائرتي الورقية

تتراقص بين شواطىء غيومك

وأنا على الأرض

أرقبها جيدا.

أنا طفل

وقلبي

طائرة ورقية

أخاف أن تأتي الرياح!

وتهز براءتي.

أنا شجرة

يوم امتدت أغصاني للجيران

قالوا:

ـــ لا توهمهم بالزهر

ولا بالثمر

أو بعصافير

فيها تغمرك الألوان

واحذر أن تمتد كثيرا

فالبرد القارس آت

فيحيلونك،

حطبا أو

نارا

ودخان!.

بـلاغـــة !!

يا طير الوروار

لا تحتار

العالم أخرس

والدنيا صماء

وكلام الناس

أبلغ من كل حوار!!

أحلام مرتبكة

أمس،

اشتريت وسادة

كتـب علـيـها:

(ممنوع الأحلام)

حين صحوت

من حسرتي

وجدت نفسي

على قارعة

الآهات!!

ـــــــــــــــــــــ

شاعر عراقى

Read More »
وليم كارلوس وليمز: ولدت للوحدة

وليم كارلوس وليمز: ولدت للوحدة

ولد الشاعر الأمريكي وليم كارلوس وليمز سنة 1883 وتوفي في عام 1963. عمل طبيبا، وكتب القصة القصيرة والشعر والنقد، وكان أحد أهم الأصوات الشعرية الأمريكية في النصف الأول من القرن العشرين، وواحدا من مجددي القصيدة الحديثة في العالم الناطق بالإنجليزية.

Read More »
لعبة الشطرنج

لعبة الشطرنج

البشير الأزمي

أذرف دموعاً أمسح بها آثار الانكسار اللاحقة بي..

أتثاءب وأغمض جفني في إيقاع متتابع في محاولة لطرد خوف أضحى يسيجني.  أفتح عيني أجيل بصري الحسيف.. ما عدت قادراً على الحلم.

أخرج إلى الشارع والليل باسط رداءه الأسود، أملاً أن ألتقي ب”ميدوزا” وأسلِّم لها عينَي.. ما عدتُ بحاجة إليهما.. ما عدت قادراً على التحديق في عيني الشبح الذي أضحى يلاحقني من مدة غير قصيرة.  أينما حللتُ أجده متأبطاً رقعة الشطرنج، يمدُّ ساعده وبسبابته النحيلة يشير صوبي. نظراته تخترق جسدي، تصل إلى مضغة قلبي، وتنفض ما بقي عالقاً بها من آمال وأحلام. أغافله وأنزوي إلى شارع أو زقاق في محاولة فرار تعفيني من جولة لعب أعرف مسبقاً أني سأخسرها. كما خسرتها الأجساد، وبقايا الأجساد، والأشلاء الملقاة في الأزقة والشوارع.

Read More »
رحلة البحث عن وجهٍ نعرفه (6)

رحلة البحث عن وجهٍ نعرفه (6)

أميرة كُريم

إن لم تجد لك ذكراً هنا

فاعلم أني لم أرك و انا أمر

……………………

في المسير يا رفيقي…

رأيت أؤلئك اللذين يعجنون جوعهم بالطين…

 بالعفن…

بالقيح…

يأكلون سماً و يشربون بولاً…

و يطربون…

قطعانٌ تتلو أناشيد عرفانٍ

 لإلهٍ مزعوم…

ليباركَ القذر…

ليزيدَ المطر…

رأيت اللذين يجزمون أنهم يعلمون…

وهم…قطعاً

يا رفيقي…

لايعلمون…

………………………..

مفزوعةً شقهتُ ملتفتةَ لأجد الرئيس ينظر إليّ بعتاب بالغ، تضاءلت و تمنيت لو أن لي قدرة على التبخر، صعقت تماماً لرؤيته واقفاً خلفي، جرني من كتفي مبتعداُ و هو يسأل، اهتز الكلام بحلقي فلم أحر جوابا…

  • ماذا تفعلين هنا؟ أجيبي…
  • أ..أ..أنا كنت..كنت أسير، أقصد…أنا، يا سيدي..أنا سائرة كنت ثم سمعت أصواتا، فا… فظننتُ..
  • حسناً، قال بهدوء، إذهبي إلى عملك و لا تتلصصي ثانية على ما لا يعنيكِ.
  • أنا لم أقصد التدخل أبدا، كنت سائرة و …
  • لا تبرري خطأك.
  • نعم، فهمت…
  • منذ متى تقومين بهذا؟
  • هي مرتي الأولى يا سيدي. أقسم لك…
  • حسناً. إذهبي ( ثم أشاح بوجهه و سار مبتعداً نحو محل تعبده عند النخلات الغربية).

 

Read More »
SQL requests:163. Generation time:0.748 sec. Memory consumption:35.18 mb