موقع الكتابة الثقافي

في مديح الخوخ.. وفاكهةٍ أخرى

إلى شيماء

لا تخافي من الخوخ، لا تجعلي حرف الخاء -القاسم المشترك بينه وبين الخوف كما ترين- يحملك على هجره. استعيدي واسترجعي حبك القديم له. أعطِ نفسك فرصةً ثانيةً لتغيِّري رأيكِ، في الرائحة والملمس والطعم..

تنشقي رائحته التي تُدخلكِ إلى فراديس أرضية، الشقاء فيها مكتوبٌ لحصاد خيرها، ثم ترفعكِ إلى جنانٍ علوية، القطوف فيها دانيةٌ كما تشتهي الأنفس وتلذُّ الأعين. 

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

امتلاك السوط الخامد

في قصة (وردة إلى أميلي) لـ (وليم فوكنر) نواجه حدة الانفصال الهزلي بين العالم الذي يكوّن الآخرون تفاصيله المتوهمة عنا، والحياة الحقيقية التي ننتمي إليها، الأقرب إلى واقع سري، مخبوء تماماً، ولا يمكن إدراكه مهما حاول المشاركون في حصارنا تجاوز حدوده .. لا يشكّل البشر يقيناً عن الآخر ـ خصوصاً غير المتورط في خطواتهم الجماعية ـ من الأفكار والعواطف والاستفهامات فحسب بل إننا نراقب مع (فوكنر) كيف تشيد تلك الركائز موضوع الزمن عند هذا الآخر: كيفية مرور الوقت داخل عزلته، وتأثير الذاكرة في حركة الانتقال عبر مراحل العمر المختلفة، والنتائج المحسومة التي لابد أن ينتهي إليها مصيره .. لكن هناك زمن آخر تُشكّله ركائز أخرى مغلقة على نفسها .. وجود كامن في نطاق من العماء، مستغرق في حقيقته غير المكتشفة .. الوقت الآخر، الذي تحكمه ذاكرة معادية، وحركة بعيدة عن التصورات والقرارات المتطفلة، التي تحفر في الخارج معرفة زائفة عن أجسادنا.

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

عن المباريات السيكولوجية لذوات الإنسان

قول لابد منه ..

أنا أحب الكتب . وأحب أكثر الكتب التي تحيي  أصحابها .

الكتاب الذي أعرضه لكم ، هو كتاب “مباريات سيكولوجية ” لعالم وطبيب النفس الشهير عادل صادق الذي توفي  عام 2004 ، لكن أفكاره  وجهوده  العلمية  ما زلت  شجرة طيبة تؤتي أكلها كل حين بأذن ربها .

Read More »
امتلاك السوط الخامد

امتلاك السوط الخامد

في قصة (وردة إلى أميلي) لـ (وليم فوكنر) نواجه حدة الانفصال الهزلي بين العالم الذي يكوّن الآخرون تفاصيله المتوهمة عنا، والحياة الحقيقية التي ننتمي إليها، الأقرب إلى واقع سري، مخبوء تماماً، ولا يمكن إدراكه مهما حاول المشاركون في حصارنا تجاوز حدوده .. لا يشكّل البشر يقيناً عن الآخر ـ خصوصاً غير المتورط في خطواتهم الجماعية ـ من الأفكار والعواطف والاستفهامات فحسب بل إننا نراقب مع (فوكنر) كيف تشيد تلك الركائز موضوع الزمن عند هذا الآخر: كيفية مرور الوقت داخل عزلته، وتأثير الذاكرة في حركة الانتقال عبر مراحل العمر المختلفة، والنتائج المحسومة التي لابد أن ينتهي إليها مصيره .. لكن هناك زمن آخر تُشكّله ركائز أخرى مغلقة على نفسها .. وجود كامن في نطاق من العماء، مستغرق في حقيقته غير المكتشفة .. الوقت الآخر، الذي تحكمه ذاكرة معادية، وحركة بعيدة عن التصورات والقرارات المتطفلة، التي تحفر في الخارج معرفة زائفة عن أجسادنا.

Read More »
لارس فون ترير وبيلا تار يسيران على خطان متضادان لنهاية العالم

لارس فون ترير وبيلا تار يسيران على خطان متضادان لنهاية العالم

لم تمر أسطورة حضارة المايا عن نهاية العالم عام 2012 بسلام،فبدءاً من 2011 شاهدنا العديد من الأفلام التي صنعت خصيصاً من أجل الإستفادة من بروباجندا الحدث.

لكن من بين كل الاعمال التي قدمت في 2011 /2012 عن النهاية، هناك عملان استثنائيان، هما ملحمتان للنهاية،ويبدو أن الذي أثار لارس فون ترير في “ميلانخوليا”، او بيلا تار في “حصان تورين” لم تكون أسطورة المايا ذاتها، بل فلسفة الفناء، فغزل كل منهما تصوره الخاص جداً والمتفرد عنها !

Read More »
SQL requests:168. Generation time:0.810 sec. Memory consumption:40.86 mb