86.jpg
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إلى سارة عابدين

اليوم فكرت في المقايضة

أن أقايض بعضاً من اشيائي مقابل بهجة جديدة

مثلاً: الأمومة مقابل الخفة

الذكريات مقابل الحاضر

الكابوس مقابل السكينة

لكني لا أعرف إن كنت قادرة علي هذا بالفعل

لنتصور مثلا أني استيقظت خفيفة تماماً

العالم كله أمامي دون شيء أخسره

إلى سارة عابدين

اليوم فكرت في المقايضة

أن أقايض بعضاً من اشيائي مقابل بهجة جديدة

مثلاً: الأمومة مقابل الخفة

الذكريات مقابل الحاضر

الكابوس مقابل السكينة

لكني لا أعرف إن كنت قادرة علي هذا بالفعل

لنتصور مثلا أني استيقظت خفيفة تماماً

العالم كله أمامي دون شيء أخسره

وأن البيت صار نظيفاً جداً بلا أشباح ولا ضوضاء خادعة

ورأسي صار فارغاً من الألم و تراب الماضي

ماذا سيبقي لي ذن؟

أنا لا احلم بشيء الآن يا سارة

في الواقع أنا لا أريد شيئاً علي الاطلاق

إرثي بأكمله هو ما كان

حلمي في أقصي جنونه هو اللحظة الآنية

الخفة لن تذهب بي بعيدا

لأني لا أود الذهاب

الأمومة لن تأخذ مني الكثير

أنا خاوية أصلا

وللأشباح رغم قسوتها ونس

أظن أن هذا هو العجز يا سارة

اتعرفين ماذا اصنع بوقتي يا سارة؟

أشيخ…..

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:194. Generation time:3.275 sec. Memory consumption:43.95 mb