موقع الكتابة الثقافي uncategorized 9
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

سعيف علي  

لم أغادر أحدا منذ سنين

كل ما فعلته أنني ألقيت المعركة

 وجلست عندي

لم تعد الحرب مجدية

سيموت الجندي

لن يرث أحد قطعة السّلاح

حتى قصص الملحمة

ستخون الاسم و ترفع العلم

………….

لم أغادر أحدا 

ألقيت كلمة طويلة ثم كسرت المصدح

لم ترتجف المقاعد الخالية

لم تتكلم كذلك و لم تصح

غادرتني القاعة الخالية

وتركت قدم أخيل الباردة

…………..

أسمّي البرتقالة

وأجعل اللون في الدائرة

أنا لست بستانيا حاذقا 

لكن حفر القذائف ليست مكانا جيدا للبكاء

……………..

يركض المجنون خلفي

لكنّني لست وجلا من لون سحنته

أقسم البارحة أنّه لم يجد ذهبا

لكنه خلفي يرميني بحجارة صلدة

ويصيح دائما خلفي

عد أيّها المجنون إلى الحرب الضروس