موقع الكتابة الثقافي uncategorized 62
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

الرجل السرطان

العالم هذا الصباح يشبه معدتي المصابة بالحرقة، يشبه الصداع الذي يقضي عطلته الأسبوعية في رأسي، يشبه أكوام الزجاج المكسور التي تملأ ذاكرتي.

لم يعد العالم على مايرام منذ أن توقفت عن القلق بشأن الزجاج، وبشأن عدم استلامي الرد على رسالتي النصية لمدة تجاوزت عشر دقائق..وفشل السيدة كلينتون في تزعم الحزب الديموقراطي.

لا تبحثي عني؛ سأكون موجودًا عند كل رشفة قهوة، عند استرخائك في أثناء جلسة روتينية لتنظيف البشرة، عند رغبتك في الضحك أو البكاء أوالارتماء في أحضان أحد ما، عند عجزك عن مقاومة الأرق الذي أعرفه جيّدًا، عند عدم رنين هاتفك المحمول في أثناء ساعات نومك الطويلة، عند دخولك غيبوبة الكتابة، عند عدم رغبتك في الكلام، عند مشاهدتك لفيلم سينمائي بغض النظر عن مستواه الفني،عند دغدغتك للأرض في أثناء ممارسة رياضة المشي..عند سماع أغنيتنا المشتركة التي لم نتفق على تحديدها حتى الآن!

 

كوداك

لم تعد الصور القديمة تمثلنا

لم تكبر مثلنا

لم تنكمش مثل أجسادنا

أو تتلاشى بالتدريج مثل عقولنا

لقد أصبحت فقط..باهتة مثل ذكرياتنا

التي لم تعد واقعًا

منذ تجاوزها الزمن.

 

شوارب فريدا كالو

سأتجاهل رائحة الطين، وتأنيب المطر، والغصة التي استقرت في صدري طويلًا

وأبحث عن عزاء ملائم لوضعي الذي لن يسمح بأن أفسّر شفتيكِ على النحو الذي أتمنى

أو أنفض قطرات المطر عن بتلاتك المائلة للاحمرار

أو أن أخفف من رائحة الهوس الذي ينتابني

كلما أدركت أنك لست بجانبي في هذه اللحظة..ولن تكوني كذلك

عندما أضطر إلى تبرير موقفي للصمت الذي يعاقبني به الليل.

تظاهري أن الأرض صامتة مثلما نراها من بعيد

وأن كل ما حصل بيننا لم يكن أكثر من مزحة ثقيلة؛

لا يفترض بها أن تصل إلى هذا الحد.

……………………………

*أشرف فياض شاعر وفنان تشكيلي ومخرج فلسطيني ولد في السعودية وصدر له ديوان “التعليمات بالداخل” سنة 2008، بذريعة تأويل جهول لأحد نصوصه كفرته السلطات السعودية واعتقلته، وحكمت عليه بالإعدام ثم خفض الحكم إلى ثمانية أعوام وثمانمئة جلدة.

*تقام قراءة شعرية لقصائد سيرة مرضية  بدار الثقافة الجديدة في القاهرة الأربعاء الأول من مايو يشارك فيها شعراء من مصر والوطن العربي.

 

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:205. Generation time:3.336 sec. Memory consumption:44.2 mb