موقع الكتابة الثقافي uncategorized 23
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

رنيم أبو خضير
بالنيابة عن رحم أمي
حبلى بطفل الأرق
وعن رحم الأرض
حبلى
بقبور منسية..

….

بالنيابة عن الأرض
أنا أم الحزن
طفل شرس
لا يشبع فاهه
لا يفطم..

….

قاحل
عمري
مثل الريح
وكرسي مشغول جدا
راحل سكانه
مريض
بالهجران..

قبل أن يوجد الله الأنهار والبحار
خلق الدموع!

نحن لعبة اختارها الله
الورقة في يد الملك!

يا الله نحن عبادك
لا نأكل التفاح
هم ـهل الخطيئة
وأكوام الأفراح
ونحن أهل نكبات الأحزان
أطلق سراحنا!

دخل الفرح من أوسع أبوابه
في تموز ماضٍ
هذا بيتنا
وأبي
أمي العروس في يده.

خرج ولم يعد
الفرح من باب بيتنا
دخل الحزن من أوسع أبوابه!

معدلنا بالحزن
وحصتي الوحيد أنا من الألم
تفوق الوصف
يقول أبي لجدي تحت التراب..

الليل أيضا
يسأل
أين الليل

نلتقط الذكريات
لنصنع الحزن
ولائم عشاء
موتى على الجدران

قلبي وسادة الأرق الأبدية
لباس الحزن
وجو رب أقدام الأسى ..

ينام الدفء في رسغ أمي
ترفع كفها لنشر شال كتفها،
على كف السماء تتنهد العصافير لعطفها.