موقع الكتابة الثقافي uncategorized 57
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

راينر ماريا ريلكه

ترجمة بشير السباعي

[لابد أن نموت لأننا عرفناهن]

(بردية بريسه. من أقوال بتاح – حُتب، مخطوط من نحو عام 2000 قبل الميلاد)

“لابد أن نموت لأننا عرفناهن”

نموت من زهرة ابتسامتهن

التي لا يمكن التعبير عنها.

نموت من أيديهن الرقيقة.

نموت من النساء.

 

فليُغَنِّ الشابُّ لهن،

وليمتدح حاملاتِ الموتِ هذه،

عندما يتحركن في فضاء قلبه،

ويُحَلِّقنَ فوق رأسه.

فَليُغَنِّ لهن من قلبه الذي يتفتح لأول مرة:

كم هُنَّ بعيدات المنال!

آه، كم هن بعيدات.

على قمم شعوره يطفون

وينهمرن ليلاً جميل التسامي

في وادي ذراعيه المهجور.

تهزم ريحُ تحليقهن في أغصان جسمه.

وتندفع غدرانه متلألئة في المدى.

 

لكن الكهل يرتجفُ ويصمتُ.

الرجلُ الذي هام على وجهه ليلاً

بلا طريق

في سلسلة جبال مشاعره:

يصمتُ.

 

مثلما يصمتُ البَحَّارُ العجوز،

والأهوالُ التي كابدها

تُدَمدِمُ في روحهِ

كما لو كانت في أقفاص مرتعشة.

…..

باريس، يوليو 1914

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:766. Generation time:17.833 sec. Memory consumption:290.9 mb