موقع الكتابة الثقافي
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

يوم جَديد
نجمة ونجمتان
تنامان في بطن سَماء تَحتَرِق
لا يشهد على نمو الأبيض بين أذرعنا
إلا احتراق الأسفلت تحت أقدامنا الغاضبة
في حَرارة أغُسطُس






المنديل الورقي يَمسَح جبهتنا المُتعرقة برفق
كما يتشرب ببطء أحلامنا المبتوره
في المرآة وجهي لا يَصلُح تمامًا لملامحي
إنه أكثر غرابة من طاقم أسنان جَدي
شاشة التِلفاز تؤكد
أن العام الجديد يحمل جُنونًا أكثر
الأنتي بايوتك” عاجز عن عِلاج انحناء رَوحي
بلا رسالة على الهاتف
زُهوري المَنزلية تُوَدِعني
في الصباح أجد جُثتها في الإصيص
.
قُبلة وقُبلَتَان
كريشندو القُبَل
تَعقُبه أحضان مالحة
في المَسَاء
تَصفَعَني واجِهات المحلات
أنتِ تَعِيسة جدًا يا امرأة
لا شيء قادر على إبهاجِك
لاشيء

*تسقط من شرفة دهشتها /صدر حديثا عن دار العين