موقع الكتابة الثقافي uncategorized 19
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

منعم رحمة

(0)

حدّثني الوالغُ فى الطّينِ إلى الأُذُنينِ:

لا تَسهو فِى ليلِّك عَن فَجرٍ

يَفتضِحُ سَرِيرُك، و أعلم أنّ الرُّوحَ ثَلاث:

واحِدةٌ بَين الجّنبّين،

ثانية بين الخِصيّةِ و المُصران،

ثالثةٌ فِى الرأسِ و بّينَ النّاس..

عَفواً قّد فَات عَلي.. بّل

هي واحدةٌ لا غَير:

هّل قُلتُ المَرأةُ.

(1)

هي:

لِوَجهِهَا إصغَاء وَردةٍ

وُثُوق حَجرٍ،

عَافِيةُ جَنَاحٍ،

و وَفَاءُ تَبلدِّيةٍ..

لِهَمسِهَا إغواءُ قَمرِ بِبَّحر،

زَهرٍ بِنَّحلِ،

سَّهَرٍ بِصَّحب،

و لَيلٌ بِحَدَق.

نَمِيمَةُ المَطر و الأرضِ

شِرَاكُ النَواصِي للمسرات.. هي

و لهَا تَأخُذُ الأرضُ زِينَتها

يُولِجُ الَّليلُ النَّهَار.

هو:

وَسطَ حِزمِه السَّرديهِ

وَحيدٌ يُدخِّنُ غُليونَ أسَاطِيرهِ

كّي تَمدُّ الظَّل إلى مُنتهَاه

مُطِيلاً عُمر الشَّجر.

هي:

تَتَهجّى أبجّدَ جَسدَه و رائحَتَه

بِذاتِ طَريقَتِها فِى مَزمَزَةَ إسمَه

(مون مووون)..

يُلهيها بآيةِ النّهارِ،

تَأتيه بسورةِ الّليل

حتَّى سِدرةِ الفّجر.

هو:

يتَملّى أوجُه صَنوبرٍيّاتٍ فَاتِنَاتٍ

و غُرابُ مَنفىً يَنعقُ بِحُسنِها..

كائنٌ مِن ذَاكرةِ شَجنٍ و بُّن.

هي هو:

أقرأها السَّبع مَثانىٍ مُدّكِراً

تَلّت عليهِ الزَّلزَلة،

أبصَرهَا بِفُؤادِه،

وَعَتهُ بِدَوالِّها،

لم تَترُك جارِحةً مِنه

إلّا و أنطَقَتها..

العُصفُورُ خاطِرهُ،

الغّيمةُ جناحها،

يااا إلهى، سُبحانك

لَقّد خَلقتَ المَرأة.

(2)
عَفواً أيتُها السَّيدَّة.. 
لا حَاجةَ بكِ / بى لتَغيير رَسمُك و إِسمُك                                                                                                

فَمِن أَسمائك الحُسنَى:
السُودانُ.. أرضُ السُود، نّوب، نوبَاتيا، أبسِينيا، أثيوبيس، تَانِهسو، تَانحسو…
Koch كُوش، Kacho كَاشُو ، Kacha كاشَا، اKashsha كاشّشّا، Kasi كاسِى،

Kashshi كاشِّشِّى..
عَفواً أيتُها السَّيدَّة..                                                                                                                          

لا حَاجةَ بكِ / بي لهَذا النِقَاب العَبوس،

و حِرمَانُ جَسدُكِ من النّسمةِ البَاردة،                                        

فأسفُرى و جهُك الّذِى بِه تَمامُ الأفئِدة،
كَمَا
لا حَاجةَ بِك / بِي لِهذِه المَشَابك القَابِضة..

فأفردى شّعرك المَجَال،                                                             

و دَعِى الطَلاقةُ تتَوزَّعه كَيفَما شاءت، و تُطعِمَه. 
عَفواً أيتُها السَّيدَّة..                                                                                                                           

لا حَاجةَ بِك / بي لِهذه الظِلال فَوق العِيون فَلطالما تَفيّأتُ رِمشُّكِ                                                              

و الشّمسُ قَبضُ يقين.                                                                                                                

كَمَا و أيضاً..
لا حَاجةَ بِنا لِأحمرِ الشِّفاه، فالكِبريتُ قّد خصّك بِنوره و نارِه

و أورَثُكِ الرِّيق السُلاف.
عَفواً أيتُها السَّيدَّة..                                                                                                                          
لا حَاجةَ بِنا  لِهذِه القِماشةُ الشّدادةُ القّبر،                                                                                         

افسِحى لِصدرُكِ مَشِيئته الحُرة، 
أطلقِى لِعَصافيره العَنان فَللطَبيعةِ حكمتُها، 
عَفواً أيتُها السَّيدَّة..                                                                                                                          
لِم كُّل هَذه الصّناديق الكَذوب.. 
فَقد إِنتخبناكِ مُنذ النّشأةِ الأُولى،                                                                                                      

مُنذُ سِفور المِياه.
عَفواً أيتُها السَّيدَّة..                                                                                                                           
عَفواً انتخبوا السيدة ؟!


ديباجة،

لاهوت الِنسّاء:

 كلمَّا واعدت شفة بِأُخرى                                                                                                         

عَجِبتُ،

كيف يَذبُل الوّرد

و الحُّب شَمسّقَمر

كلمَّا وَشوَشت رملاً بِبَحر

عَجِبتُ،

كيف يَصدأُ القّلب

و الحَّرف مِلحُسَمر

كلمَّا خَصَّبت قَمرا بِأُنثى

عَجِبت،

كيف تَشتَّط بُعداً

و الجَّسد أَرضُمَطر

كلمَّا آخَّيت عَضلاً بِرأس

عَجِبت،

كيف يَيأس الحَّقل

و النَّاس على قَلبِ حُر ؟

سانت لو – نورماندى – مساء صباح عرة نوفمبر 015

لاهوت النساء (1)

(أ)

كُلّما تَنفَّس الخَشبُ الزّان

أطلَّق بَعيد تَنهداتِه

أدركتُ كَم أنا وحيد.

(ب)

هُنالِك عِند مَهاوِي الجَّسد

بالضَّبط عِند عَضمّة الشَّيطان

أقعَى ظِليّ فى إنتظاري

إِذ كُنت قبلاً

قد غَادرتُ قَدميَّ

خَلعتُ جِلدي

و انطَّلقت نحو البَريَّة..

حيث بيض عيون تَفتَّحت زَهراتي

و مِريسه جَمل بِرك أُسقِّيها.

(ج)

مُزدَهىٍ برائِحةِ عُشبٍ أنيسٍ بَتول

شارعاً روحي ضَفتَّي ليلٍ و نيل

تُحدثنى الأشجار أنّ مجراها النفوس

و ألَّا حياة إلّا بِقطف تلك الرؤوس

و تَعشِيق لاهوت النِّساء.

لاهوت النساء (2)

أوَّل تَبادِى فِى هَا ألاّهوت

إِنو الِنسّاء تُقَّابة فِى زِيفَّة شِتاَّء

و إِنو النِسّاء..

نُص السّما  و كُل هَا الوَّاطَه

و إِنو الجَسّد عطَّاء مِن كَريم

ليه نَغمِلّو

و نقَدِّد عِيونو و نَطمِسّه

نَحِش ضِفَافو نَغَمِضّه

و مَالنَا و الفِرعون و مُوسَّتو

ما المَّولى ما قَال كِدَّه

تَانى التّبادِى و رَتقاً بى دَّه

لا وَربَّه

لا عَدلّه

بتصَّلِّح مَشيكِ

لا بتَعودِى مِن تَالاك فَتّا

و العَدلّه و المَشي الصَّحيح

إِنو ده لازماً يقيف

حَتماً يقيف

هذا النزيف

و يشرق صباح حُسنِك حَسِّين

خِلقة الله..

لا مِشرّط يَدُّخلو

لا خِياتّه كِدّه و كِدّه

و تُزهِر مِن جديد ضَفتّينك

و تَنبُّل وَدعتِك

سِنكيتَّه تور

و تَانى دور

سِرويِّس و َمَكفِّى

شّمِس ضُحى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ                          سانت لو – نورماندى – فجر 7 نوفمبر 015

التقابة هي نار الخلاوى التى يقرا على ضوئها القرآن الكريم. الغمل هو غطغطة الشئ و منع الهواء عنه.

الختان بكسر الخاء اسم لفعل الخاتن و يسمى به موضع الختن و الاقلف من لم يختتن و القلفة و الغرلة بمعنى واحد وهي الجلدة التي تقطع و التي تغطي الحشفة عادة،و يسمى الختان في حق الانثى ” خفضا ” و ختان الرجل هو الحرف المستدير على اسفل الحشفة و اما ختان المراة فهي الجلدة كعرف الديك فوق الفرج تعرف بالبظر و هو عضو انتصابي عند المراة مثل القضيب لكنه صغير الحجم ولا تخترقه قناة البول . ويقوم الختان الفرعوني على تشويه كلي للجهاز التناسلي الأنثوي من خلال بتر كلي للأجزاء الخارجية وخياطة كل المنطقة النازفة مع ترك فتحة صغيرة

1- بعض آثار الختان الفرعوني: نزيف جراء الطهورة. 2- صدمة من الألم أو النزيف الغير معالج. 3- التهاب الجرح ومضاعفاته.؟ 4- آلآم العادة الشهرية وما تسببه من مضاعفات. 5- يوم الدخلة وهو سعادة للزوج والم ومعاناة للزوجة (ليلة القيلة)، وتصوروا مدى الجهل والتخلف في تلك الليلة، والبعض ينتظر خارج الغرفة لأنتظار نتيجة المعركة ولا بد أن يكون الزوج هو المنتصر ( ربما تغير هذا السلوك الآن بسبب الفنادق وشهر العسل فى بعض المناطق). 6- الولادة لا بد أن تكون هنالك مساعدة للبنت المطهرة بعكس الغلفاء والتي يمكن أن تلد دون أدنى مساعدة. 7- بعد الولادة حتى ولو كانت قيصرية فانه يتم عمل جراحي آخر لتصليح الطهورة (العَدَل) لتكون الزوجة جاهزة لزوجها ليشبع رغبته وشهوته وغريزته 8- الناسور البولي. 9- ربما كان العقم من المضاعفات. 10- هنالك عوامل نفسية تصاحب البنت ربما طول حياتها، إضافة إلي الخوف والذي يتكرر مع الولادة أو العملية الجنسية والذي ربما أدى إلي نفور بل مشاكل زوجية. 11- حرمان البنت من متعتها الجنسية، وهذا يؤدي إلي البرود الجنسي بسبب التراكمات النفسية 12الناسور البولى 13 كيس الطهارة14 التسهيم للبنت فى بعض الحالات، وما يصاحبه من كلام.

الوربة هي عبارة عن إحداث شق جانبي في فتحة المهبل أو الفرج والغرض منها تسهيل خروج الجنين بشكل طبيعي في حالة التعسرالتسمية العلمية هي شق فوهة المهبل. العدلة تخييط فرج المرأة لزوم متعة الرجل و تعذيبها.

المسدار الأول (1) فى اللاهوت بطرف (كتابة على هامش الجسد).  

لاهوت النساء (3)

نَفسِّى إتونَّس مَعاك

فِى ديناب وَسِّيع طَاقاتو إِلَّا عِيون أمَل

نَسماتو شَبَّال خَتِف

و شَال جَرِف

و عِمَّه توتَّال

مَجدوعة فوق صُرة حَبِّل

مَشدود ألِف

و العِيال دافُورى يا كُورة شُراب

و النِّفوس مِطايبَّة زير و ضُل

حِريف كِسرايّه بى لَحمَّات سُمان

و سَرير دَرنقّل.

نَفسِّى إتونّس مَعاك و أفِّتو ليك

يا بِت قَطيفه

و رايقه سَااي موية قُلل

و البينا ما طَاعِم خَلاص

شَطَّايه بى كِبدَّة إبل

و لَّا رَجفَّة ريد بإيد

قَلدَّة سَرقّه مَسارَرة

و حِنّة فى مُصبّع صَغير

و الحَفلّة فُل

البينا ما دَّم الأرِض

لَبن الشَّطُر

البينا مَا عامِر كتير

لاهوت نِسَّاء

و ثورة هابة

و اصلو ما لازمَّانا أيِّ دروس عَصُر .

ــــــــــــــــــــ

سرير درنقل هو سرير البقارة الذى ينام فيه الجميع.

سانت لو – نورماندى – مساء 6 نوفمبر 015

سانت لو – نورماندى – فجر 5 نوفمبر 015

لاهوت النساء (4):

فِى عَدنٍ بَّان..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مباذل البيت، الثياب الخاصة به، ابو الدرداق وحلم عرسه بالقمرة، حجوة تحكى عن حشرة لا حد لإحلامها و ان كان القمر.