موقع الكتابة الثقافي writers 8
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إلى مروة أبو ضيف

أنا عكسك تماماً يامروة
حبيبتي الكبرى تشبهني
تكذب بطريقتي
فأكشف كذباتها غير المحكمة

من رعشة صغيرة في الأصابع
تخطو ببساطة فوق مسائل القسمة المطولة

وأسئلة الجرامر كأنها لا تراها

إلى مروة أبو ضيف

أنا عكسك تماماً يامروة
حبيبتي الكبرى تشبهني
تكذب بطريقتي
فأكشف كذباتها غير المحكمة

من رعشة صغيرة في الأصابع
تخطو ببساطة فوق مسائل القسمة المطولة

وأسئلة الجرامر كأنها لا تراها

حبيبتي الأولى تشبهني
لكنها ستتركني يامروة
عندما تتدفق الموسيقى من أصابعها عبر أوتار الكمان
ستتركني وترحل
ربما تختار  باريس

لأجل حياة جديدة لن أكون فيها
ستفضل علي قبلة فرنسية من عرص مارق
سأكون عجوزاً محملة بالذكريات والألم
هل تلفظ باريس العجائز؟

كيف سأموت وقتها؟.
هل سأموت مثقلة بشوقي لحضن صغير
أم  لمسة منها على قلبي المنهك من الوحشة؟
ربما وقتها سأتذكر رسائلنا عن الخفة

والذكريات الملقاة من النافذة
وأبكي وأنا أحشر ملابسها الصغيرة في كفني ،
تماما كما أبكي الآن وأغني..
“كان فيه فراشة صغنتتة
ك.ا.ن”

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:198. Generation time:2.914 sec. Memory consumption:43.96 mb