طريق  يتجه لأعلى
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

صورة الفتاة التي انتحرت

سأستغلها أسوأ ما يمكن

سأنظر لها وأبكي

لأجد طرقاً جديدة تنفتح للكتابة

عن مشاعر لم أجربها بعد

سأضعها أمامي وأنا أطعم صغيرتي الأرز

وأمامي وأنا أحل مسائل الرياضيات

لحبيبتي الكبرى

لأقول لهما في كل لحظة

أنا  أكتب لأنني لم أستطع أن أغير العالم

لم أستطع حتى أن أغير السجادة الفاتحة اللون

التي تظهر بها كل البقع الصغيرة

التي تصدم عيني في كل مرة أنهض فيها من السرير

في السادسة صباحاً

يصبح الرقم اثنين رقماً كبيراً

عقلي المضطرب غير قادر

على استيعاب الأرقام و العمليات الحسابية

رأسي المشبع بالحلم

لازالت تختلط به طلقات الرصاص

على خلفية موسيقى الفالس

من فوق سطح العالم أقذف باقة الورد الذابل 

حتى لا يأخذ حيزاً

في دولاب ذاكرتي

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:193. Generation time:4.189 sec. Memory consumption:44 mb